عااااجل .. دولة نووية تتحدى الحوثيين وترسل قوات عسكرية جبارة .. (وهذه مهمتها الخطيرة)

تقارير صحفية بريطانية، أن القوات الملكية الخاصة انتقلت إلى مضيق باب المندب في البحر الأحمر لحماية شحنات النفط البريطانية، عقب اعتداء المليشيات الحوثية التابعة لإيران على سفن الشحن. وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني إن القوات الخاصة التي تدفقت إلى ميناء في جيبوتي على أهبة الاستعداد لحماية الشاحنات البريطانية المسجلة في المنطقة. وأوضحت أن نشر الفريق الذي يضم 20 من قوات النخبة جاء بعد أن هاجمت المليشيات الحوثية التابعة لإيران سفينة نفط في ظل سعي إيران إلى السيطرة على الممر الدولي والضغط على المجتمع الدولي من أجل المضي في مشروعها المدمر في المنطقة والعالم. وتستورد بريطانيا 90% من نفطها من الشرق الأوسط ولديها دوريات منتظمة لسفن حربية في المنطقة كجزء من مبادرة الناتو لحماية ومرافقة السفن التجارية عبر خليج عدن والبحر الأحمر في طريقها إلى قناة السويس. ومن المقرر أيضاً أن تنتشر قوات من طراز "فرقاطة 23"، في المنطقة خلال الأسابيع المقبلة للانضمام إلى فريق عمل متعدد الجنسيات. في المقابل، تجرى مناورات عسكرية تضم مصر والسعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية، في المياه الإقليمية بالبحر الأحمر. ويهدف التدريب المشترك (استجابة النسر 2018) الذي يستمر عدة أيام لرفع الجاهزية القتالية لتأمين منطقة البحر الأحمر والتصدي للتهديدات. ويعد مضيق باب المندب بالبحر الأحمر، أحد أهم الممرات المائية للنفط الخام، حيث يربط البحر الأحمر ببحر العرب عبر كل من سواحل اليمن وجيبوتي وإريتريا. ويعد طريقاً مهماً لوصول مشتقات النفط الأوروبية للأسواق العالمية.
<