رسالة عاجلة من الخارجية اللبنانية الى اليمن حول دعم حزب الله للحوثيين

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل ، رسالة عاجلة الى نظيره اليمني بخصوص تدخل حزب الله اللبناني بالشوؤن اليمنية. وأكد باسيل في رسالته، أن موقف حكومة لبنان من الأزمة اليمنية لا يتطابق بالضرورة مع مواقف جميع القوى السياسية في لبنان. موضحا أن بلاده تنأى عن النزاعات والحروب وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، بما يتوافق مع مصلحة لبنان. وكان وزير الخارجية خالد اليماني قد بعث رسالة احتجاج للخارجية اللبنانية على تدخل حزب الله اللبناني في الشؤون الداخلية لليمن من خلال دعم ميليشيا الحوثي الانقلابية. وكان وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق قد صرح بان الاتهامات اليمنية لـ حزب الله صحيحة ونبه الى أنه " لم يعد يصح أن يكون حزب الله جزءا منفذا للسياسة الإيرانية بالمنطقة" وقال مصدر بوزارة الخارجية اليمنية فإن مضمون الرسالة يشير الى خروج فصيل لبناني، في إشارة الى "حزب الله"، عن سياسة الحكومة المتبعة في لبنان للنأي عن الصراعات في المنطقة وانزلق في اعمال تضر بمصلحة لبنان. وأكد المصدر " إن إصرار حزب الله على القيام بدور تخريبي واضراره بأمن اليمن واستقراره يجعله شريكا أساسيا في سفك الدم اليمني وأن الحكومة اليمنية لديها من الوسائل والامكانيات ما يمكنها من الدفاع عن شعبها وحماية مصلحة البلاد العليا وأن الحزب بتماديه وامعانه بالتدخل في الشأن اليمني سيفتح على نفسه باباً يؤول به الى الندم". وأكد أن اليمن يجمعه بلبنان علاقات أخوية صادقة وسيستمر العمل على توثيقها وتمتينها خدمة لمصالح الدولتين والشعبين الشقيقين ولن يؤثر موقف حزب الله ونظرته القاصرة في تلك العلاقات متمنيا للبنان الأمن والاستقرار.
<