العملية الضخمة التي قصمت ظهر الحوثيين (تفاصيل)

ت مصادر عسكرية، بمقتل 17 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية في الساحل الغربي لليمن، خلال الـ24 ساعة الماضية. وأشارت المصادر أن الحوثيين لقوا مصرعهم في قصف لأباتشي التحالف العربي لدعم الشرعية الذي تابع الحوثيين في الأحراش والمزارع وبطون الأودية ولاحقهم كالجرذان، كما أصيب 14 آخرين في الغارات التي استهدفت المتمردين، شرقي مديرية التحيتا وغرب مدينة زبيد بمحافظة الحديدة. وأضافت أن مروحيات التحالف استهدفت بـ 19 صاروخا تعزيزات ومواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية، حيث دمرت أيضا ثلاث آليات ومركبات عسكرية، بعد أن أعطى إحداثياتها أبو الكرار الجهراني المنسلخ عن جماعة الحوثي. وتواصل القوات المشتركة تمشيط مواقع الانقلابيين في بعض القرى والمزارع شرقي مديرية التحيتا وغرب مدينة زبيد، حيث تأتي عملية التمشيط هذه ضمن الاستعدادات المكثفة من قبل هذه القوات وعلى رأسها ألوية العمالقة لتحرير مدينة زبيد من الميليشيات الإيرانية. وفي سياق متصل، ألقت طائرات التحالف العربي منشورات على مدينة زبيد والحسينية بالتزامن مع التحضيرات لمعركة تحريرهما، وأكدت قوات التحالف في المنشورات أنها قادمة لتحرير مناطقهم من ميليشيات الحوثي الإيرانية، كما دعت سكان المناطق إلى عدم الخضوع لتهديدات الحوثيين وعدم مساندتهم في القتال أو تصديق مزاعمهم. وواصلت ألغام الحوثيين حصد أرواح الأبرياء من اليمنيين، حيث قتل شخصان وأصيب 12 آخرين في انفجار لغم بحري بقارب صيد في منطقة الغويرق بمديرية التحيتا، فيما قتل مدني آخر في قصف للحوثيين على التحيتا. وكان المدعو أبو الكرار الجهراني قد انسلخ عن ميليشيا الحوثي الانقلابية مع بعض مرافقيه عشية تحرير مركز مديرية التحيتا .. وعاد ليعمل في صفوف الشرعية من خلال القوات المشتركة. وأكدت مصادر ميدانية بألوية العمالقة أن ابوالكرار الجهراني أمدهم ببنك معلومات لإحداثيات تمركز الحوثيين في السهل التهامي سهلت لهم إصابة الأهداف بدقة بالغة، وكانت خير معين لطيران التحالف العربي في قصفه لمواقع الحوثيين وتمركزهم.
<