انفجار الوضع بين قوات طارق والحزام الأمني وحدوث إطلاق نار وإصابات ومعتقلين..! (التفاصيل)

ب عددا من الأفراد المستجدين في معسكر القوات الخاصة التابع للمقاومة الوطنية بمدينة عدن، من أبناء محافظة الضالع برصاص قوات الامن العام وسط مدينة الضالع. وقالت مصادر مطلعة إن أمن الضالع قام باحتجاز ما يقارب الخمسين من طالبي التجنيد الذين كانوا في طريقهم الى العاصمة المؤقتة عدن وجلهم من ابناء مديريات الشعيب وقعطبة والحشاء. وأضافت المصادر أن قوات الامن قامت باقتيادهم إلى إدارة أمن الضالع واحتجازهم لعدة ساعات. وكشفت مصادر مطلعة أن قوات الامن قامت بإطلاق الرصاص الحي على عددا من المحتجزين وإصابتهم بإصابات متفاوتة. وأوضح مصدر طبي في مستشفى النصر بالضالع فضل عدم الكشف عن هويته أن أحد المجندين الذين اطلق جنود الامن الرصاص عليهم نقل الى احد مشافي العاصمة المؤقتة عدن نظرا لخطورة إصابته فيما لا يزال اخرين يتلقون العلاج في مشافي محافظة الضالع. وأوضح عددا من المحتجزين أن قوات الامن منعتهم من المرور نحو مدينة عدن برغم أن لديهم برقيات من التحالف العربي والشرعية للذهاب للتجنيد في صفوف قوات الامن الخاصة بمدينة عدن. وأشاروا إلى أن أمن الضالع قام لاحقا بإعادتهم الى مدينة قعطبة، مهددا إياهم بالقتل في حال عاودوا الكرة مرة أخرى. بحسب ما نقله "الموقع بوست". وتأتي الحادثة بعد يومان من قيام عناصر من المقاومة وأمن الضالع من احتجاز عدد من جنود طارق عفاش وإعادتهم إلى مدينة قعطبة بعد إحراق الشاحنة التي كانوا يستقلونها وسط الضالع .
<