رسميًا الحكومة الشرعية تكشف عن المسؤول الأممي (الخائن) بعد تورطه في هذه القضية..!

كشفت الحكومة الشرعية عن تورط مسؤول أممي في إدخال شخصيات غير مرغوب فيها إلى العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية. وأقر وزير الخارجية، خالد اليماني، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" ، بوجود «أخطاء كثيرة» قائلا : «سمحنا لعمليات الأمم المتحدة أن تذهب مباشرة إلى صنعاء وهذا خطأ، إذ ينبغي لهذه العمليات أن تكون وجهتها الأولى عدن لإنهاء إجراءات الجوازات وكل ما يتعلق بتلك الرحلات، وهناك أعداد دخلت دون المرور عبر الإطار الشرعي وقانون الدولة» وأكد أن الحكومة أوقفت الكثير من التلاعب، الذي مارسه وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية السابق، حيث كان يستخدم طيران الأمم المتحدة لإدخال بعض السياسيين منهم أعضاء البرلمان البريطاني، وآخرون في البرلمان الأوروبي". وقال : "اليوم نجحت الحكومة في وقف هذا النشاط، وأوضحت الحكومة أنها لا تمانع لكن إذا قبلنا أن عدن هي العاصمة (المؤقتة) وما بقي هي مدن وما بها من مطارات داخلية، ونحن بصدد مراجعة هذه الوثيقة مع شركائنا في حال قبلنا في لحظة التعاطي مع مطار صنعاء". وأكد اليماني أنه «لا بد أن يعلم الجميع أن اعتبار مطار (صنعاء) المطار الرئيسي، يعد خطأ، وفقا للقانون الدولي، بحكم أن السلطة الشرعية نقلت العاصمة إلى (عدن)» مضيفًا : «صنعاء تصبح مدينة داخلية بحسب مفهوم الدولة، فأي رحلات تصل بموافقة الحكومة، لا بد أن تأتي إلى عدن ومن ثم إلى صنعاء، بحسب القانون الدولي»
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص