الرئيس هادي يحرج التحالف العربي: عاصفتكم طالت .. فهل أبدى ندمه على استعانته بهم؟!

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن تكون جهود هزيمة الحوثيين قد وصلت إلى طريق مسدود، قائلا إنه لم يندم على الاستعانة بالتحالف بقيادة السعودية للتدخل عسكريا في اليمن. وقال هادي في لقاء مع بي بي سي من مدينة عدن جنوبي اليمن، إن عملية "عاصفة الحزم" للتحالف بقيادة السعودية من أنجح القرارات التي تم اتخاذها في العالم العربي، إلا أنه اعترف في الوقت ذاته بأن العمليات العسكرية استغرقت فترة أطول من المتوقع. يأتي هذا بعد ثلاث سنوات من الصراع المسلح بين القوات الحكومية اليمنية، المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، وبين الحوثيين المدعومين من إيران. وأدت الحرب إلى مقتل نحو 10 آلاف شخص، وتقول الأمم المتحدة إن غالبيتهم قتلوا في غارات للتحالف. وأضاف هادي "لم أندم على قرار الاستعانة بالتحالف على الإطلاق وإلا لما كنا قد حررنا أجزاء من البلاد من عدن إلى المهرة. ولولا دعم التحالف لكانت هذه المناطق تحت سيطرة الحوثيين الآن". وشدد على أنه لولا تدخل التحالف "لكانت هناك حرب أهلية في اليمن أطول من الحرب الأهلية في الصومال"، والمستمرة من تسعينيات القرن الماضي وحتى الآن. لكن منذ إطلاق عملية عاصفة الحزم، في آذار / مارس 2015، تقول الأمم المتحدة إن حوالي ثمانية ملايين يمني قد وصلوا إلى حافة المجاعة. ويعيش الرئيس هادي في العاصمة السعودية الرياض، ونادرا ما يزور اليمن التي مازالت تشهد مواجهات مسلحة بين قواته والحوثيين.
<