”السعودية” تفند تحذيرات ”البخيتي”وتدافع عن سياسية محافظ البنك المركزي اليمني بشأن دعم المواد الغذائية

المملكة العربية السعودية، أن يكون دعم المواد الغذائية الأساسية من قبل البنك المركزي اليمني عبر الوديعة السعودية،نوع من الفساد المالي التي ترتكبه قيادة البنك. وقال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر في تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" (الأربعاء)، إن "تغطية المملكة للاعتمادات المالية لاستيراد المواد الغذائية الأساسية من الوديعة السعودية لدى البنك المركزي اليمني، تأتي ضمن استراتيجية المملكة والتحالف لزيادة حجم الواردات لليمن، وزيادة المنافذ وتطوير الموانئ وإصلاح الطرق ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن". وأضاف: "تدعم المملكة البنك المركزي اليمني؛ لتغطية الاعتمادات المالية لاستيراد التجار اليمنيين للمواد الغذائية الأساسية بهدف زيادة حجم الواردات من هذه المواد، وزيادة حجم عرضها في السوق لخفض أسعارها على الشقيق اليمني في أي مكان من اليمن دون تمييز؛ لتخطي الأزمة الإنسانية التي صنعها الحوثي". وأوضح آل جابر أن "السعودية بدأت في تغطية الاعتمادات المالية من الوديعة في البنك المركزي اليمني؛ استمراراً لمساعدة المملكة للأشقاء في اليمن في تجاوز الأزمة الإنسانية التي صنعتها الميليشيات الحوثية التابعة لإيران". وكان الكاتب علي البخيتي قد ساق جملة من التحذيرات عن ماوصفها محاولات احتيال على الوديعة السعودية يقودها محافظ البنك المركزي عبر دعمه للسلع الأساسية.
<