الكويت: سنواصل مساعينا لدعم اليمن ورفع المعاناة عن شعبه

كد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتى الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، مواصلة بلاده مساعيها لدعم اليمن ورفع المعاناة الإنسانية عن شعبه. جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، مع وزير الخارجية اليمنى خالد حسين محمد اليماني، على هامش أعمال منتدى التعاون العربي - الصيني في دورته الثامنة، والذي بدأ أعماله اليوم الثلاثاء، في العاصمة الصينية بكين. وبحث الوزيران - خلال اللقاء - سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات، وآخر التطورات على الساحة اليمنية، والجهود الدولية الهادفة إلى إيجاد حل سياسي للأزمة فى اليمن، والتخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، إضافة إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. وجدد الشيخ صباح الخالد موقف الكويت الثابت، ووقوفها حكومة وشعبا إلى جانب اليمن، مؤكدا أن الكويت وعبر عضويتها غير الدائمة فى مجلس الأمن الدولى للعامين 2018 و 2019، ستواصل مساعيها للتوصل إلى حل سلمى للأزمة اليمنية، يعيد الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن، وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2016. يُشار إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، قد ترأس وفد الكويت المشارك فى الاجتماع الوزارى لمنتدى التعاون العربي - الصينى فى دورته الثامنة، والذى عقد اليوم، فى قصر دياو يو تياى للضيافة بالعاصمة الصينية بكين

<