تعزيزات إضافية لتحرير هذه المحافظة والمليشيا تتكبد أكثر من30قتيلا وجريحا

صل العمليات العسكرية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية على امتداد الساحل الغربي من الجهة الجنوبية لمدينة الحديدة. وتصدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، اليوم الأربعاء بمساندة من مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي لعمليات تسلل نفذتها مليشيا الحوثي الإنقلابية في مناطق الفازة والنخيلة وبعض من الجيوب في مديرية الدريهمي. وافاد موفد "الشاهد نيوز. ” إلى الساحل الغربي أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شنت هجوما على مواقع المليشيا في عدد من مناطق تمركزها شرقي التحيتا وسط تحقيق تقدم ميداني كبير في المنطقة. وكبدت قوات الجيش المليشيا خسائر فادحة واجبرت عناصرها المتسللة على الفرار بعد أن أوقعت في صفوفهم أكثر من 30قتيلا وجريحا. بالتوازي دمرت مقاتلات التحالف بعدد من غاراتها الجوية ما يقارب من خمسة أطقم قتالية كانت في طريقها إلى تعزيز جبهة الفازة وقتل وأصيب كل من كان على متنها. وتعمل قوات الجيش الوطني على تأمين خط الإمداد الذي يمتد من مديرية التحيتا حتى الضواحي الجنوبية والغربية لمدينة الحديدة. وكانت قوات الجيش الوطني توغلت أمس الأول في عملية نوعية تهدف إلى تأمين هذا الخط إلى أكثر من 4كم من الاتجاه الشرقي لمنطقة الفازة في مديرية التحيتا. إلى ذلك تواصل مقاتلات التحالف العربي الجوية في تنفيذ غارات محكمة تستهدف تعزيزات ومواقع تمركز مليشيا الحوثي على امتداد الساحل الغربي. ودفعت قوات الجيش الوطني خلال اليومين الماضيين بما يقارب من ثلاثة ألوية إضافية تابعة لقوات العمالقة التي تخوض المعارك مع مليشيا الحوثي الإنقلابية في الحديدة. ونقل موفدنا في الساحل الغربي عن مصادر عسكرية تأكيدها أن هذه التعزيزات الإضافية مهمتها الأساسية تحرير ميناء الحديدة الاستراتيجي، فيما بقية القوات المتواجدة في الساحل الغربي ستعمل على التوغل في المناطق الشرقية للحديدة وتحريرها من المليشيا الإنقلابية
<