قوة ضاربة جديدة تلتحق بجبهة الحديدة

المقاومة الوطنية بقوة جديدة ومدربة إلى جبهة الحديدة غربي اليمن، وفق ما أعلن مصدر في الإعلام العسكري التابع لألوية حراس الجمهورية، بقيادة طارق صالح. وأوضح الإعلام العسكري، لموقع “نيوزيمن” الإخباري، أن القوة الجديدة باشرت في الساعات الماضية مهامها في خطوط المواجهة بعد أن أكملت التدريب والتجهيز والتسليح، وأكد أن القوة على مستوى عالٍ من التدريب ومعززة بتسليح متطور ومتكامل وعزيمة مشبعة بحب الوطن. وعبر منتسبو القوة عن جاهزيتهم القتالية ومعنوياتهم العالية للمشاركة في معركة الخلاص الوطني من الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً. ويأتي الدفع بالقوة الجديدة متزامناً مع الانتصارات المتتالية التي تحققها المقاومة المشتركة التي تضم ألوية حراس الجمهورية، والعمالقة، والألوية التهامية، في الحديدة وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات
<