الإمارات تفاجئ تجرد طارق صالح من قيادة جبهة الساحل الغربي ومعركة الحديدة وتسلمها لهذه الجهة ..!

بريل الماضي قامت الإمارات بنقل طارق عفاش نجل شقيق الرئيس السابق إلى المخا بالساحل الغربي وأجبرت القيادات التي كانت على رأس الجبهة على تسليم القيادة له بالتزامن مع حملة إعلامية واسعة تنسب إليه أي انجاز يتحقق على الأرض. وخاضت القوات التي يقودها طارق عفاش المزودة بأحدث الآليات والمدرعات أول اختبار لها في ذلك الوقت بالهجوم للسيطرة على مواقع شمالي معسكر خالد بمديرية موزع لكنها منيت بفشل ذريع اضطرت بعدها الإمارات للاعتماد على قوات جنوبية موالية للشرعية وإبقاء قوات طارق عفاش في المواقع الخلفية للتمركز فيها دون خوض أي قتال لكن الحملة الإعلامية الإماراتية ظلت تنسب لطارق عفاش أي انجاز ميداني وتصفه بقائد معركة الحديدة والساحل الغربي بصورة أثارت حفيظة الوية العمالقة المكونة من العناصر الجنوبية. لكن ومع بدء التصعيد في الساحل الغربي قبل شهر تقريباً أدركت الإمارات أن تجاهل ألوية العمالقة الجنوبية يؤثر سلباً على مجريات المعركة، ومعها بدأ الإعلام الإماراتي بتجاهل طارق عفاش وقواته التي وجهت لها عدة اتهامات بالخيانة والفرار والانسحاب من المواقع الخلفية بشكل تسبب بعمليات التفاف أدت لمقتل وإصابة المئات من عناصر ألوية العمالقة. وبثت قناة سكاي نيوز الإماراتية خلال الأيام الماضية وإلى اليوم عبر شاشتها وموقعها الالكتروني عدة تقارير وقالت في أحد تقاريرها إن “ألوية العمالقة لعبت دورا محوريا في النجاحات التي حققتها قوات المقاومة اليمنية على حساب ميليشيات الحوثي الإيرانية، حتى باتت رأس الحربة في معارك الساحل الغربي في اليمن”. هذا التحول أثار حفيظة طارق عفاش وأنصاره رغم أن قواتهم غير فاعلة على الأرض، حيث أبدى خالد الشجاع أحد أبرز المقربين من طارق عفاش اعتراضه على تجاهلهم إعلامياً، وقال في مداخلة لقناة سكاي نيوز إن ” هناك عتب من المتابعين لقناة سكاي نيوز لماذا تهتم بقوات العمالقة وتتجاهل حراس الجمهورية؟”. ولم يفلح اعتراض المقربين من طارق عفاش بل جاء بنتيجة عكسية جعلت الإعلام الإماراتي ينزع عن طارق عفاش صفة قائد جبهة الساحل ووصفت يوم الثلاثاء الماضي القيادي الجنوبي أبو زرعة المحرمي بالقائد العام لجبهة الساحل الغربي. ومنذ نقله إلى الساحل الغربي وخلافاً للقيادات الجنوبية لم يظهر طارق عفاش في ميدان المعركة واقتصر حضوره على المستوى الإعلامي من خلال نشر صور محدودة له في مناطق بعيدة عن خط المواجهات والنار إلى جانب مدرعة ومرات إلى جانب جنود يرتدون زياً عسكرياً أنيقاً ونظيفاً لا ينبئ بأن أي منهم له علاقة بالمعارك او خاض قتالاً !!؟. وتتولى منظومة إعلامية كبيرة مكونة من عدة مواقع إخبارية وصفحات ممولة في مواقع التواصل دعم حضور طارق عفاش ونسب الإنجازات الميدانية إلى قواته ووصلت في بعض الأحيان لأخذ صور لأسلحة استولت عليها ألوية العمالقة الجنوبية من مليشيات الحوثي الايرانية وإعادة نشرها في الصفحات الداعمة لطارق عفاش باعتبارها من إنجازات قواته.
<