مدارس الهدى الخيرية النموذجية التابعة لمجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني ، تحتفل بتكريم كوكبة من حافظي القران الكريم :

شعار " إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم " أقامت مؤسسة الحاج أحمد عبدالله الشيباني الخيرية "مدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القران الكريم "حفلاً ختاميا"ً لتكريم 12 حافظا، ومعلميهم، وأوئل الطلاب للعام 1439 هــ . وفي الحفل الذي بدأ بسماع  نماذج من التلاوت العطرة للقران الكريم، من الطلبة الخريجين، ألقيت كلمة إدارة مدارس الهدى، ألقاها مدير المدارس الأستاذ/ محمدعبدالدائم المصنف، رحب فيها بالحاضرين، وقال فيها: إن هذه مناسبة جليلة لتكريم طلاب العلم، من حفظة كتاب الله عزوجل، وهي مناسبة تحتفي بها مدارس الهدى كل عام، في هذا الشهر الفضيل، شهر القرآن، إلا أن الحرب التي فرضت على المدينة، أجبرتنا على التوقف، وعدم تمكننا من إقامة الحفل لسنتين، والآن في هذا الشهر الفضيل رمضان ١٤٣٩هــ عدنا نحتفل من جديد بتكريم أبنائنا الحافظين، في حفل روحانيً بهيج . كما أشاد المصنف بالحافظين الخريجين، من مدارس الهدى على تفوقهم، وإتقانهم تلاوة وحفظ القرآن الكريم، ويكفي مدارس الهدى فخرا واعتزازا أن أحد طلابها حصل على المركز الثالث على مستوى العالم في المسابقة الدولية، التي انعقدت في تنزانيا هذا العام في نفس هذا الشهر المبارك. وأضاف : إننا بحمد الله تعالى في مدارس الهدى نوصل رسالة القرآن الكريم، رغم الحرب والحصار، ونحتفل بتخرج طلاب القرآن، رغم كل التحديات، وفي نهاية كلمته، عبر عن شكره لصاحب الفضل، المؤسس الحاج/ أحمد عبد الله الشيباني، ولمن سار على درب والده، الأخ/ أبوبكر أحمدعبدالله الشيباني، كما شكر الهيئة الإدارية، والهيئة التعليمية في المدارس، وطلاب المدارس المتميزين . وفي كلمة الأستاذ/ أبوبكر أحمد عبد الله الشيباني، مدير عام المجموعة ألقاها نيابة عنه الأستاذ/ عبدالمؤمن شرف، مدير المركز الإعلامي، الناطق الرسمي للمجموعة، رحب فيها بالحاضرين نيابة عنه ونيابة عن والده الحاج/ أحمد عبدالله الشيباني، المؤسس لهذا الصرح القرآني النموذجي، حسب ما جاء في كلمته. كما عبر "مدير عام المجموعة" عن سروره لما قامت به إدارة مدارس الهدى، من الإعداد الجيد لهذا الحفل القرآني، لما له من أثر كبير على تشجيع الطلاب لحفظ كتاب الله عز وجل، وتحفيزهم لمزيد من التفوق . كما تضمنت كلمته اعتذاره لأبنائه الطلاب، وبناته الطالبات في مدارس الهدى .. حيث قال فيها : "اعتذر لأبنائي الطلاب، وبناتي الطالبات في مدارس الهدى، لعدم تمكننا من إقامة الاحتفال التكريمي السنوي للعامين الماضيين، نظرا لظروف الحرب، التي عطلت الحياة " وأوقفت جميع أنشطة المدارس، ولكن لله الحمد قد عدنا هذا العام لمواصلة المشوار، من خلال تدشين حفل المدارس، وقبلها بأسبوع انتقل نشاطنا إلى خارج مدارس الهدى، حيث قمنا بتكريم ١٤ حافظا لكتاب الله، في مركز أنس بن مالك، في وادي الدحي بتعز. كما عبر أبو بكر الشيباني في كلمته عن سعادته البالغة، لتوفيق الله لمجموعتنا لهذا العمل الجليل، وتكريمه لنا بخدمة كتابه الكريم، وهذا الفضل بعد الله سبحانه وتعالى يعود لمؤسس هذا الصرح القرآني النموذجي، الوالد الحاج/ أحمد عبدالله الشيباني"حفظه الله" الذي اولى عنايته ورعايته ودعمه واهتمامه الخاص بهذه المدارس القرآنية منذ مايزيد عن ٣٥ عاما . وأضاف : إن مدارس الهدى تعتبر جزءا لا يتجزأ من مجموعة شركات عبدالله الشيباني، وحقَّ لها الاحتفال هذا العام، مع بقية شركات المجموعة، بمناسبة اليوبيل الذهبي، بعد وصول المجموعة إلى ٥٠ عاما من الريادة، كأول مجموعة صناعية تابعة للقطاع الخاص تأسست في الجمهورية اليمنية، عام ١٩٦٨م. وأكد في كلمته بأن مابعد اليوبيل الذهبي ليس كما قبله، وما ستحظى به شركات المجموعة من تطوير، أو من تفعيل لبرامج وأنشطة متميزة، فإن مدارس الهدى سيكون لها حظا وافرا من هذه البرامج التطويرية المختلفة . كما بارك أبو بكر الشيباني لجميع الإداريين والمعلمين والطلاب في مدارس الهدى هذا الإنجاز، وأوصاهم بتقوى الله تعالى، وإخلاص النية، والانتقال من حفظ القرآن الكريم إلى العمل به، ومواصلة العلم، وعدم الملل والعجز، حيث قال في كلمته: " إن مقاصد تعليم القرآن أن يُعمل به، فإن القرآن أنزل ليعمل به، ولتدبر آياته، وليتذكره أولوا الألباب" . وفي ختام كلمته شكر إدارة مدارس الهدى النموذجية، ممثلة بمديرها المهندس/ أمين الشيباني، على إدارته الناجحة، ومتابعته الحثيثه، وتفانيه في الرقي بهذه المدارس الرائدة، كما شكر الطاقم الإداري، وهيئة التدريس في مدارس الهدى، لتفانيهم في خدمة كتاب الله تعالى، وحرصهم على تقديم تعليم متميز لطلابهم. وفي نهاية الحفل تم تكريم 12 حافظا، تخرَّجوا من مدارس الهدى، وكذلك تكريم أوائل الطلاب، والمعلمين والإداريين. كما تم تكريم طالب مدرسة الهدى، الحافظ "سلطان الفاتش" الذي عاد للتو من جمهورية تنزانيا، بعد مشاركته في المسابقة الدولية ٢٠١٨م، والتي حصل فيها على "المركز الثالث" على مستوى العالم . تخلل الحفل العديد من الأناشيد الدينية، والفقرات القرآنية الشيقة، حضر هذا الاحتفال ممثلين عن مكتب الأوقاف، وموجهين، وشخصيات اجتماعية، وجمع من أولياء أمور الطلاب في مدارس الهدى الخيرية النموذجية.
<