البخيتي يصف نتائج زيارة قيادات المؤتمر للسعودية بـ(الفتح العظيم)

أكد الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي ان نتائج لقاءات وفد قيادة المؤتمر في السعودية كانت إيجابية على كل الأصعدة؛ وأهمها انها ستساهم في اعادة لحمة المؤتمر الشعبي وستمكنه من استعادة دوره الوطني والريادي كحزب عروبي وقائد للعمل السياسي في اليمن وحائط صد أمام المشاريع الإيرانية التي تسعى لجعل بلدنا خنجراً في خاصرة أشقائه.
واوضح البخيتي ان من نتائج لقاءات قيادة المؤتمر في المملكة أنها ستزيل مظاهر الانقسام داخل الحزب وستقضي على كل المؤمرات التي استهدفته؛ وسيكون للأشقاء في السعودية دور في استعادة الحزب لدوره ودعمه للخروج من الأزمة التي مر بها عقب استهدافه من الحوثيين وقتلهم للزعيم صالح و #عارف_الزوكا وآخرين.

وقال البخيتي في سلسلة تغريدات رصدها محرر براقش نت - ان ما وصفه بوفاق جدة هو التجسيد العملي الأهم حتى الآن لخطاب الزعيم صالح الأخير ولوصاياه العشر التي حث فيها على مواجهة انقلاب الحوثيين؛ , معتبرا توحيد المؤتمر وإصلاح علاقاته مع الأشقاء في دول الخليج يعد اللبنة الأولى لإنجاز توافق واسع ومشروع وطني لمواجهة أحلام الإمامة في اليمن والقضاء عليها.

وبارك البخيتي للمؤتمر الشعبي العام قيادة وقواعد ولكل اليمنيين هذا الإنجاز التاريخي الهام المتمثل في #وفاق_جدة الذي أعلن عنه قبل ساعات؛ وسيكون لبنة أولى لتوحيد كل مكونات العمل الوطني في اليمن لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي؛ كما وجه وشكر خاص لصقور الموتمر الذين ساهموا في هذا الفتح العظيم .

وقال البخيتي : #وفاق_جدة كان ثمرة حوارات طويلة بين قيادة #المؤتمر_الشعبي_العام وبين الأشقاء في #المملكة؛ وساهم فيه الكثير؛ منهم من تمكن من الحضور لجدة ومنهم من أيد ودعم من مكان إقامته؛ وهناك فرح غامر لدى قواعد الموتمر في الداخل بدأت أتلمسه من الرسائل الكثيفة والاتصالات التي اتلقاها حتى اللحظة.

واضاف في تغريداته : #وفاق_جدة الذي صحح مسار العلاقات بين المملكة العربية السعودية وحزب #المؤتمر_الشعبي_العام إنجاز مهم يحسب للقادة المؤتمرين الذين شاركوا في بناء لبناته ولكل من دعمه؛ وسيكون وفاق جدة فاتحة خير على الحزب وعلى #اليمن بشكل عام بحكم النتائج التي يؤملها ملايين اليمنيين منه.

مؤكدا ان ما قام به قادة المؤتمر في المملكة (#وفاق_جدة) يعد عمل بطولي وموقف شجاع أعادوا بموجبه حزب المؤتمر الى صدارة العمل الوطني والنضالي والعروبي هو وبقية القوى الوطنية التي تخوض معركة ضد الانقلاب الحوثي المدعوم من #إيران؛ وسيحفظ للمؤتمر مكان مهم في الخارطة السياسية مستقبلاً.

<