شاهد خريطة وصوره من وسط المناطق التي تم تحريرها اليوم في الحديدة ولواء العمالقة يروي التفاصيل

مصدر عسكري، اليوم السبت، إن القوات المشتركة المدعومة من التحالف العربي، حققت تقدما باتجاه مدينة الحديدة، غربي اليمن، اليوم السبت، إثر معارك عنيفة مع مسلحي الحوثي. وقال عبد الله مجيد الشعبي، المتحدث باسم اللواء الثاني “العمالقة”، لوكالة الأناضول، إن معارك عنيفة تدور حالياً بين الطرفين، وإن العشرات من الحوثيين سقطوا قتلى وجرحى. وأفاد أن قوات “العمالقة” سيطرت على مواقع شمالي منطقة الطائف في مديرية الدريهمي، نحو 20 كيلومتراً جنوبي الحديدة، بعد أن توقفت في تلك المنطقة منذ أواخر مايو المنصرم. وأضاف أن المعارك تدور بين الطرفين بالأسلحة الثقيلة والرشاشات في مناطق “الشجيرة” و”النخيلة”، بالقرب من مدينة الدريهمي، مركز المديرية التي تحمل ذات الاسم. وأشار أن مقاتلات وبحرية التحالف تقصف بشكل مكثف مواقع الحوثيين، تمهيداً لتقدم قوات “العمالقة”. وقال إن “قوات العمالقة استدعت كل أفرادها وطاقاتها لمعركة التحرير”، في إشارة العمل على استعادة ميناء ومدينة الحديدة الذي يستقبل 80% من واردات البلاد. ووفق الشعبي فإن قوات “العمالقة” أسرت 130 مسلحاً حوثياً خلال الأيام الماضية. واعلنت القوات المشتركة اليوم السبت بدء المرحلة الثانية من تحرير محافظة ‎الحديدة وضربات جوية تستهدف مواقع مفترضة لقيادات ومواقع الحوثيين ، حيث وقعت معارك عنيفة يساندها الطيران والبوارج منذ فجر اليوم في حدود الطايف بقيادة “الرائد” التي يديرها أبو زرعة المحرمي وشن هجمات أمامية على الحوثي ويرافقها طيران آباتشي وقصف بوارج وهو مايمكن سماعه حالياً لأطراف مدينة الحديدة . وواصلت القوات المشتركه تمشيط المزارع والأماكن التي تتواجد فيها المليشيات وعثرت على مدفع هورزر إثر تمشيطهم للمناطق المحررة في الفازة مديرية التحيتا وأسلحة مختلفة والعديد من العتاد والأسلحة التي غنمتها من بينها صواريخ بالستية . وتستمر نجاحات العملية العسكرية في محافظة الحديدة وتحظى يوميا بتأييد شعبي مجتمعي من سكان المدن والمناطق التي ضاقت ذرعا من عبث واجرام المليشيات على مدى ثلاث سنوات . كما تم إستعادة الجاح الأسفل و الجاح الأعلى و التقدم في وادي مديه شرقاً بإتجاه الحسينية ، ومفرق الحسينية ومفرق الجاح بعد قتال عنيف ضحى فيه العمالقة بكل استبسال حيث استشهد قائد الكتيبة الخامسة في اللواء الاول عمالقة محمد عوض في مواجهات عنيفة مع مليشيات الحوثي في مفرق الجاح ، فيما تكبدت مليشيات الحوثي خسائر فادحة في العتاد والارواح حيث سقط اكثر من 40 قتيل من مليشيات الحوثي وجرح العشرات حيث تركت المليشيات جثث قتلاها في الطرقات وولت الادبار هاربة . وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية، أعلن في 14 مايو / آيار الماضي إطلاق عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين، باتجاه مدينة الحديدة، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم. واعترف زعيم جماعة (الحوثيين)، عبدالملك الحوثي، مساء الأحد الماضي، بحدوث “خرق” في جبهة الحديدة. وخلال الأيام القليلة الماضية، استعادت القوات اليمنية السيطرة على مناطق ومواقع استراتيجية في الساحل الغربي للبلاد، من بينها مواقع عسكرية، بالإضافة إلى مواقع في محافظة تعز.

<