وزير الدولة لشؤن مجلسي النواب والشورى يلتقي بعضو لجنة العقوبات السيد براين

ي وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى بعضو لجنة العقوبات السيد براين (Fernando Carvjal) وناقشا وضع اليمن والجرائم التي ترتكب ضد المواطنين الأبرياء ، وأكد الوزير الحميري ان رأس كل الجرائم هو الانقلاب الحوثي الذي تسبب للشعب اليمني بكارثة لم يشهد لها التاريخ اليمني المعاصر مثيل وربما القديم ايضا. وقال الحميري اذا كان هناك عقوبات دولية يجب ان تطال أساس الجريمة ومؤسسها المتمثل بالانقلاب الحوثي المرتكز على الدعوة السلالية العنصرية التي تمتهن كل السلالات التي لا تنتمي لهذه الفئة وتضع تمايزات بين المواطنين بسبب الأصول ، هذا الانقلاب الذي استباح آدمية الانسان واجتاح المحافظات وقصف المدن والقرى عشوائيا وزرع الألغام الفرية في الطرق والقرى والمراعي وفِي كل موقع حيوي وصولها اليه وأصبح ضحاياه الذي اكتووا مباشرة بهذه الأسلحة عشرات الآلاف مِمَّن نترت اطرافهم معظمهم من النساء والأطفال ، بل ان الشعب اليمني كله اصبح ضحية هذه المغامرة السلالية. وعند التطرق لما يجري في تعز من اغتيالات أكد الويز ان ما يجري في تعز مخطط قذر الهدف منه وصم تعز بالارهاب والاساءة لوسطيتها المعهودة التي تلفظ الاٍرهاب وكل أدواته ، فتعز ليست بيئة حاضنة للارهاب ابدا ، لكن أعداء الدولة اليمنية المدنية يدركون ان استقرار تعز يعني نجاح مشروع الدولة المدنية ولهذا يعملون بكل جهدهم لارسال عناصر ارهابية الى تعز لقتل هذا المشروع وما قتل موظف الصليب الاحمر ذو الأصول اللبنانية السيد حنا لحود عن ذاكرتنا ببعيد لم يكن الهدف منه قتل هذا الرجل الذي يقدم خدمات إنسانية جليلة للمجتمع التعزي عبر الصليب الاحمر ، ولكن كان الهدف قتل تعز نفسها ممثلة بهذه الجريمة التي أدانها ابناء تعز جميعا قبل ان يدينها المجتمع الدولي ، يهدف من خططوا لهذا الفعل الاجرامي ترفيع كل المنظمات الانسانية من تعز وحرمناهنا من اَي خدمات تقدم لها عبر هذه المنظمات. وأكد الحميري ان القضاء على الانقلاب الحوثي سيقضي على معظم التطرّف وسيجعل المجتمع يتفرغ لتجفيفه تماما.
<