مصادر: الإمارات تسحب معدات لواءين عسكريين وتزيح عدد من قيادات المقاومة والسبب “طارق صالح”

مصادر مطلعة إن القوات الإماراتية، سحبت المعدات العسكرية، عن لواءين عسكريين، رفضا الانضمام لقوات طارق صالح غربي اليمن. وأوضحت المصادر أن العمليات المشتركة التي تقودها الإمارات في المخا، وجهت بسحب المعدات العسكرية لاثنين من ألوية المقاومة التهامية التي ينتمي جنودها لمحافظة الحديدة، و يتمركزون في الدريهمي جنوب المدينة. وأكدت أن القرار الإماراتي جاء عقب رفض قيادة تلك الألوية، الانخراط ضمن قوات المقاومة الوطنية، التي يقودها العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس السابق. وبحسب المصادر فإن عددا من قيادات المقاومة هناك تم إزاحتهم من المشهد، لرفضهم تولي “طارق صالح” الذي لم يعترف بشرعية الرئيس هادي، قيادة القوات الحكومية هناك، ومن بين تلك القيادات الشيخ “عبدالرحمن حجري”، قائد مقاومة تهامة. وتحاول الإمارات فرض طارق صالح كقائد على قوات المقاومة الجنوبية (ألوية العمالقة)، والمقاومة التهامية، التي تخوض معارك ضد الحوثيين جنوب الحديدة، لكنها تصدم برفض شديد من قيادة وجنود تلك القوات، التي تنظر لطارق كحليف سابق للحوثيين، وتتهمه بالتورط مع الجماعة في مقتل الآلاف من اليمنيين، قبل أن ينفجر الخلاف الذي أدى لمقتل “صالح”.
<