اللجنة الطبية فى تعز تنشر تقرير مفصل عن حالات الجرحى التى تم علاجهم على نفقتها منذ مطلع شهر يناير الى نهاية شهر مايو ٢٠١٨م

nbsp;محافظة تعز كبرى محافظات الجمهورية اليمنية والاكثر تضرراً من الحرب القائمة ، المحافظة المنكوبة والتى تعاني من وضع إنساني ومعيشي بالغ السوء، خصوصاً مع دخول الحرب عامها الرابع، وشحة الامكانيات المتاحة فى المستشفيات وافتقارها الى ابسط الموارد المممكنة.                                                                            - ملف جرحى محافظة تعز ضمن الملفات الشائكة والمعقدة وذلك للعدد الكبير من الجرحى ونوعية الإصابات الخطيرة التى يصعب علاجها داخل الوطن ، فى حين ان استمرار الحرب يتسبب بزيادة تساقط اعداد الجرحى سواء العسكريين او المدنيين ، وعلى الرغم من تدهور الاوضاع والظروف الامنية وشحة الامكانيات الطبية والادوية والحصار الخانق المفروض على المحافظة والقذائف العشوائية وقلة دعم المنظمات الانسانية والحقوقية ، الا ان اللجنة الطبية فى محافظة تعز تعمل على بذل جهود حثيثة لخدمة ملف الجرحى وتسعى جاهدة للتخفيف من معاناتهم تقديراً لتضحياتهم وصمودهم.                                   - اللجنة الطبية فى محافظة تعز باشرت مهامها برعاية وتمويل دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وإشراف ومتابعة محافظ محافظة تعز الدكتور امين محمود ورئاسة الدكتورة ايلان عبدالحق قحطان وكيل محافظة تعز للشئون الصحية .                                                                وبذلك تم تشكيل فريق عمل إداري قام بأستقبال ملفات وحالات الجرحى بالمحافظة وفرزها كلاً بحسب حالته الصحية ، وعمل قاعدة بيانات وارشفتهاالكترونياً وقد بلغ اجمالي الجرحى بالمحافظة 21103 حالة جريح ( عسكري ومدني ومقاومة شعبية ) ، تم تصنيفهم الى جرحى معاقين درجة اولى ودرجة ثانية وجرحى مماثل للشفاء ، ومن ثم قامت اللجنة الطبية الفنية والمكونة من اطباء مشهود لهم بالمهنية وفى مختلف التخصصات الطبية لاجراء مقابلات مع الجرحى وتقييم حالاتهم واحتياجاتهم الطبية ، بلغ اجمالي الجرحى الذين قابلتهم اللجنة 1,662 جريح وجريحه لحالات العظام والمخ والاعصاب وجراحة عامة والعيون ومبتورى الاطراف والوجه والكفين .                                             بدأت اللجنة بعد تصنيف الجرحى وحالتهم الصحية فى التواصل مع الجرحى وارسالهم الى مستشفيات المدينة وتحمل تكلفة العمليات ونفقات الادوية ليصل اجمالي الذين تم علاجهم داخل المدينة ومنهم حالات اسعافية طارئه 473 حالة ، كما قامت فى سداد ديون الشركات والمستشفيات والصيدليات وتكاليف عمليات وفحوصات طبية واشعة ، ومن ثم عمدت على تسفير عدد 156 جريح و 55 مرافق الى خارج الوطن بسبب حالتهم الصحية الخطيرة والمستعجلة منها والتى يصعب علاجها فى داخل الوطن والتكفل بكل احتياجاتهم ،  ليصل اجمالي الجرحى فى الداخل والخارج الذين تم علاجهم على نفقة اللجنة الطبية فى تعز 629 جريح وعدد 55 مرافق .                                                كما عالجت اللجنة مشاكل الجرحى العالقين فى دول الخارج  مصر - الهند - السعودية وتركيا لعدد 81 جريح و25 مرافق وتكفلت فى استكمال علاجهم ومصارفيهم الشخصية مع مرافقيهم ومصاريف السكن ،                               وبحسب التقرير المالي فقد بلغ اجمالي المبالغ المصروفة من قبل اللجنة (1,209,379) مايعادل (458,354,641 ) ريال يمني .                     وماتزال اللجنة الطبية الى يومنا هذا تقوم بواجبها تجاه الجرحى ، ففى  صباح اليوم تم تسفير 29 جريح ومرافق الى الهند ومحافظة مارب اليمنية لتلقى العلاج والعودة بسلامة الى المحافظة .            - وعلى الرغم من ان اللجنة  تواجه الكثير من الصعوبات والمعوقات فى اعمالها بظل غياب الكوادر الطبية المتخصصة وعدم توفير الدعم الكافى لها اسوة ببقية المحافظات، الا انها تعمل بوتيرة عالية للتخفيف من معاناة الجرحى والاهتمام بهم ورعايتهم ، وتعمل بكل مصداقية وشفافية ووضوح لصالح جرحى تعز الاشاوس والابطال الصامدين  .             .                                                              وتشيد الدكتورة ايلان رئيس اللجنة الطبية بالمحافظة والتى تصدرت ملف الجرحى  بدور  رئاسة مجلس الوزراء ممثلة بدولة رئيس مجلس الوزراء د. احمد عبيد بن دغر  لتقديم الرعاية لجرحى تعز  و كذالك ثمنت  الوكيلة الدعم الانساني ل هذا الملف من الاشقاء في التحالف العربي  مطالبة بالمزيد من الدعم لهذا الملف ، كون تعز المحافظة الاكثر تضرراً من الحرب  و الحصار   و الاستهداف المباشر بقذائف  العصابات الحوثية.

<