ورد الان

بعد ضغوط يمنية كبيرة .. الإمارات تتراجع (صورة)

وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي أنور قرقاش، أن الامارات ستعمل ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الدولة اليمنية، وهزيمة الانقلاب الحوثي. وقال قرقاش في سلسلة تغريدات على تويتر " كما استلمنا اليمن جريحا سيسلمه التحالف لشعبه متعافيا قويا يقرر مواطنيه شكل دولته ومستقبله. وأضاف" دولة الإمارات لم تكن يوما إلا مع اليمن وشعبه، وهذا ما رسخه فينا الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، وجهودنا منذ استقلال الإمارات ومؤخرا ضمن التحالف العربي ماهي إلا شاهد على ذلك". وأوضح إن " دماء الجنود الاماراتيين التي قدمتها الإمارات ضمن التحالف العربي في حرب التحرير والاستقرار دليل التزام باليمن وشعبه وبالاستقرار الإقليمي، تضحيات ساهمت في دحر الحوثي ومنعت انتصاره". وقال" نستغرب هذه الأيام ومع التقدم الكبير على المسار العسكري والضغط الدولي في المسار السياسي وتضعضع جبهة العدو من يروج أن للإمارات أطماع في اليمن، وكأنه يسعى إلى مواجهات هامشية تعرقل ما يتحقق على الأرض. وتابع" علينا جميعا أن نكون يقظين من الذين يسعون إلى تقويض الجهود وهمهم الحفاظ على مصالحهم الشخصية و الحزبية، مؤكدا أن أيام التمرد الحوثي معدودة وهزيمة التمرد هو هدفنا الأسمى ويبقى اليمن بكل ترابه لشعبه، حرا أبيا. وقال" علينا أن ننتبه، وفي هذا المفترق الحرج، ونحن نرى الانتصار تلو الانتصار في الميدان، والضغوط الدولية في المسار السياسي، وتضعضع التمرد الحوثي، من المزايدين والحزبيين القلقين على حصصهم وتجار الأزمات والحروب". ورغم اعلان الوزير قرقاش التراجع، الا ان القوات الاماراتية التي وصلت مؤخرا الى سقطرى لا تزال تتواجد في الجزيرة، خلافا على طلب الحكومة والرئاسة بمغادرتها واعادة الامور في الجزيرة الى ما كان عليه سابقا. وتشهد العلاقات اليمنية الاماراتية توترا غير مسبوق عقب اقدام الامارات على انزال قوات عسكرية بينها دبابات ومدرعات الى جزيرة سقطرى بالتزامن مع تواجد رئيس الوزراء وعدد من وزراء الحكومة في الجزيرة.

<