لماذا أعلن بن دغر عودته لممارسة مهامه في هذا التوقيت وقبل عودته من القاهرة؟

أعلن رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر عودته للعمل في الوقت الذي ما يزال فيه في العاصمة المصرية القاهرة، مؤكداً أنه سيعود قريبا لممارسة مهامه في رئاسة الحكومة من العاصمة المؤقتة عدن.

وقدم بن دغر الشكر للرئيس هادي رئيس الجمهورية، ونائبه، واعضاء الحكومة ومجلسي النواب والشورى، وقادة الأحزاب السياسية والشخصيات الاجتماعية، ولكافة من اطمئن على صحته، وما عبروا عنه من طيب المشاعر وخالص التمنيات وصادق الدعاء له بالشفاء العاجل، إثر الوعكة الصحية التي المت به مؤخرا.


كما شكر الدكتور بن دغر، المسؤولين وسفراء الدول الشقيقة والصديقة، الذين اطمأنوا على صحته بالزيارة او الاتصال او السؤال او البرقيات، مقدرا لهم طيب المشاعر وسائلا المولى العلي القدير ان يديم على الجميع موفور الصحة والعافية.

وطمأن رئيس الوزراء الجميع، بأن حالته الصحية جيدة جداً، واستأنف مهامه، وسيعود قريباً إلى العاصمة المؤقتة عدن، لمواصلة النضال والعمل تحت القيادة الشرعية ، من اجل تحقيق آمال وتطلعات اليمنيين في الامن والاستقرار واستكمال استعادة مؤسسات الدولة، للسير قدما باتجاه تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل باعتباره الاطار الجامع الذي توافقت عليه كل القوى السياسية والحزبية والمجتمعية اليمنية.

وجدد رئيس الوزراء، العهد والوعد بمواصلة النضال مع كل ابناء الشعب اليمني وقيادته الشرعية والتحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية، في سبيل تحقيق الانتصار الكبير باستعادة الدولة، وبناء اليمن الاتحادي الجديد ليكون فخرا لابنائه، وسياجا منيعا حاميا للعروبة وامن واستقرار الخليج والمنطقة والعالم.

ويتساءل مراقبون عن سر هذا الإعلان وفي هذا التوقيت، في الوقت الذي مايزال بن دغر حتى كتابة هذا الخبر في القاهرة، ولم يعلن خبر عودته للعاصمة السعودية الرياض، التي يفترض أن يلتقي فيها بالرئيس هادي قبل عودته إلى عدن.

<