قيادي مقرب من "صالح" يفاجىء الجميع ويطالب بتعيين بن بريك رئيسا وعيدروس الزبيدي وزيرا للدفاع

طالب قيادي مؤتمري مقرب من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، بتعيين عيدروس الزبيدي وزيرا للدفاع في حكومة الشرعية ليحارب الجميع تحت قيادته من اجل تحرير اليمن من ميليشيات الحوثي الانقلابية.

ودعا نبيل الصوفي، الى تعيين عيدروس الزبيدي وزيرا للدفاع في دولة الشرعية، من اجل " نحارب كلنا تحت قيادته لتحرير اليمن كلها من كل المليشيات"، وذلك في اشارة الى الضغوط التي تتعرض لها قيادات المؤتمر جناح الرئيس الراحل بشان اعلان انضمامها للشرعية.

كما اقترح الصوفي، التوافق على احمد بن بريك (محافظ حضرموت السابق) رئيسا جديدا لليمن.

وفي منشوره الموجه لمن اسماهم بـ "الوحدويين"، اوضح الصوفي ان بهذا التعيين تكون الوحدة وليست "وحدة لهادي وعلي محسن".

وخاطب من اطلق عليهم "الانفصاليين"، بالقول " الجنوب حقكم.. حررتوه بدمكم.. ماهو بفضل احد.. الشرعية هربت ونحن كنا نصفق للحوثي، فاي طرف لن يحترم جنوبكم رسلوه للحوثي كائنا من كان".

وأضاف "لكن اذا سيحارب الحوثي فأنتم أولى بدعمه حتى يحرر أرضه وبيته بدعمكم انتم الذين ادركتم خطر الحوثي وقررتم مواجهته من وعادكم بلا سند ولا حليف".

وأكد القيادي المؤتمري، انه لم يعد بمقدور احد الغاء أحد،  " لا الجنوبيين قادرين يلغوا دولة الحوثي في صنعاء.. ولا نحن قادرين نرجع صنعاء بدون دعم الجنوب".

وأضاف أما الحوثي فالحالة الوحيدة التي ستنفعه هو أن ننشغل بحروبنا بعيدا عنه، غير ذلك كل الخيارات عنده سيئة، لا هو قابل بأي شريك.. ولا قادر يلغي اطماعه في كل شبر بهذه البلاد، عاده الا يشتي الرياض ومابعد بعد الرياض على قولة عبدالملك".

وهذا هو اول خطاب تصالحي من قيادات المؤتمر جناح صالح تجاه المجلس الانتقالي الجنوبي، في ظل انباء متواترة عن دور اماراتي في تقريب وجهات النظر في هذا الجانب.

<