الحوثيون: الصماد يؤدب علي صالح.. والأخير سيشنق على بوابة ”باب اليمن”

هاجمت جماعة الحوثي الرئيس اليمني السابق علي صالح، على خلفية النزاع الأخير المتفجر بينهما بسبب الوثائق التي هدد فيها بسحب شراكة حزبه (المؤتمر) من حلف الانقلابيين.

واختار الكاتب الصحفي الحوثي عابد المهذري قراءة الخطاب المطول الذي أرسله رئيس المكتب السياسي للمليشيا صالح الصماد الى حزب صالح، والذي حمل للغة تصعيدية، هددت بالمثل بفض الشراكة مع حزب صالح.

وقال المهذري أن صيغة الخطاب التصعيدية امتازت بلغة صريحة وواضحة غرضها "تأديب" صالح وجماعته، غير أن تلك اللغة غلفت بقالب مهذب بعض الشيء.

كما قال أن الرد الحوثي كشف وبطريقة لا لبس فيها حقيقة الشراكة بين الانقلابيين، وبينت من هو الطرف المعرقل الذي يفتعل الأزمات ويرفض إعطاء المجلس السياسي للانقلاب كافة الصلاحيات.

فيما اختارت أصوات حوثية أخرى تصعيد هجائها على صالح بالتهديد بالزحف نحو منزله واعتقاله وسحله في شوارع العاصمة، قبل صلبه على بوابة (باب اليمن) لكي يكون عبرة لمن يفكر أن يخون الجماعة، بحسب قولهم.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص