ضابط رفيع ينجو من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة بحضرموت

نجا ضابط أمني رفيع بمحافظة حضرموت شرقي اليمن من محاولة اغتيال استهدفته عبر زرع سيارته بعبوة ناسفة، بعد أن تمكنت الوحدة الخاصة بتفكيك العبوات الناسفة التابعة للمنطقة العسكرية الثانية اليوم الأربعاء من إبطال مفعول العبوة.

وقال الناطق باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية، هشام الجابري، إن "الوحدة الخاصة بتفكيك العبوات الناسفة فككت عبوة ناسفة تزن 3 كيلوجرام، زرعت أسفل سيارة ضابط أمني رفيع ينتمي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية".

وبحسب الجابري فقد أشادت قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمستوى اليقضة والحس الأمني الرفيع لمنتسبيها من جنود وضباط  ووحدات متخصصة لضبطها واكتشافها وإفشالها المخطط الإرهابي قبل حدوثه.

وأكد الجابري أن "هذه الانجازات الأمنية للقوات بساحل حضرموت هي دليل قاطع على المستوى العالي  الاحترافي في العمل الأمني الناتج عن التدريبات المكثفة، والتقنيات العالية التي تستخدمها قواتنا".

وقال الناطق بإسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية، إن "فشل الإرهاب من النيل من الاستقرار والأمن بساحل حضرموت وإبطال مخططاتهم الإرهابية قبل حدوثها يجعلها من أكثر المناطق الآمنة بعيدا عن أيادي الإرهاب والتخريب".

وتستعد السلطات المحلية بمحافظة حضرموت، لتنفيذ خطة أمنية بمديريات الوادي والصحراء بالتعاون مع "التحالف العربي"، لوضع حد للانفلات الأمني بالوادي.

ويعاني وادي حضرموت منذ أشهر انفلاتاً أمنياً غير مسبوق، تصاعدت معه وتيرة الاغتيالات وحالات السطو والاختطاف، وسط حالة من السخط الشعبي تجاه غياب الدولة وتلكؤ الأجهزة الأمنية بالمحافظة.

<