صالح يشن هجوما عنيفا على مشائخ القبائل الداعمين للشرعية ويعترف لأول مرة بسيطرة الجيش على البقع والطوال

ن الرئيس السابق علي عبدالله صالح هجوما عنيفا على الشرعية ومشايخ القبائل المتواجدين في الرياض واصفا إياهم بالمرتزقة والوقحين والبلداء.
وجاء هجوم صالح بعد التحركات التي قامت بها السعودية مؤخرا من جمع مشائخ القبائل من عموم اليمن ولقاء ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بهم في إشارات أعدها مراقبون على انها تحالفات جديدة تسعى إليها السعودية بعد التخلص من نظام صالح وأتباعه.
ودعا صالح في كلمته التي ألقاها خلال لقاءه بدفعة من خريجي كلية الشريعة في جامعة صنعاء الشرعية والمشايخ  بالعودة إلى اليمن للقتال وجها لوجه بدلا من الإستعانة بالطيران السعودي.
واعترف صالح لأول مرة  بسيطرة قوات الجيش الوطني على البقع والطوال خلال حديثه عندما طالب الشرعية والمشايخ بالعودة عن طريقها أو مأرب أو عدن وهي مناطق خاضعة لسيطرة الجيش الوطني.
وظهر صالح في خطابه الهستيري منزعجا جدا  كما أظهرته لقطات فيديو بثتها قناة اليمن اليوم.
وطالب صالح السعودية بالتكفير عن خطأها بإعادة إعمار اليمن وتعويض الضحايا ولم يتعرض لها بأي هجوم كعادته ولكن دعاها للتخلي عن الشرعية وعدم دعمها بالمال .

نسعد بمشاركتك