يوم أسود على الحوثيين.. 124 قتيلاً بينهم قيادات وعشرات الجرحى في عدة جبهات متفرقة (تفاصيل)

دبابة تابعة لقوات الجيش الوطني بجبهة نهم - شرقي صنعاء

دبابة تابعة لقوات الجيش الوطني بجبهة نهم - شرقي صنعاء

تل، اليوم السبت، 124 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بينهم قيادات، وجرح العشرات في معارك متفرقة مع قوات الجيش الوطني وضربات لطيران التحالف العربي.
ففي جبهة نهم / 40 كم شرق صنعاء / قتل أكثر من 30 شخصاً من الحوثيين بنيران قوات الجيش الوطني، محاولات متكررة لهم لاستعادة جثة قيادي حوثي قتل في معارك بمنطقة الضبوعة، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الدفاع (26 سبتمبر.
كما قُتل 10 من مسلحي الحوثي والمخلوع صالح، وأُسر 4 آخرين في هجوم شنته قوات الجيش الوطني والمقاومة على جيوب المليشيا في محيط منطقة ضبوعة خلال الساعات الأخيرة من مساء الجمعة.
وفي محافظة الحديدة (غرب اليمن)، قتل 40 مسلحاً من جماعة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح، وأُصيب العشرات، جراء غارات استهدفت معسكرا تدريبيا للحوثيين في وادي القضبة بمديرية جبل رأس جنوب المحافظة.
وكثفت المقاتلات الحربية من غاراتها الجوية على الساحل الغربي لليمن خلال الأيام الماضية، وكانت قد استهدفت مواقعاً للحوثيين وقوات صالح في مديريات الدريهمي والخوخة وبيت الفقيه، جنوب الحديدة.
على صعيد مواز، أفادت مصادر عسكرية بمقتل 42 من عناصر الحوثيين وقوات صالح بقصف لمقاتلات التحالف العربي استهدفت تعزيزات ومواقع للحوثيين في البرح بمحافظة تعز (275 كلم جنوب صنعاء)،
وأشارت المصادر الى ان من بين القتلى أمين حميدان والمعين من قبل المليشيا وكيلا لمحافظة تعز، وقيادات اخرى، فيما نجا المحافظ المعين من قبل سلطة الانقلاب عبده الجندي وقيادات أخرى. 
من جهة أخرى، جددت بوارج التحالف قبل دقائق قصفها على مواقع وتجمعات الحوثيين شمالي مديرية المخا غرب تعز في المناطق المتاخمة لمحافظة الحديدة.
الى ذلك، لقي قيادي ميداني للحوثيين يُدعى أبو يحيى الحوثي، وآخر يدعى أبو عمار مصرعهما، اليوم السبت، خلال معارك مع قوات الجيش الوطني في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة (جنوب شرق اليمن).

<