بالارقااااام هل تستطيع تعز مواجهة  فيروس كورونا ؟!!     

هل تستطيع السلطة المحلية بتعز ومكتب صحتها المتواضع   مواجهة وباء كورونا او حتى التصدي له ؟  ماالذي تمتلكه تعز وصحتها لمواجهة وباء عجزت التصدي له         اكبر الدول العظمى   رغم كل امكانياتها الضخمة ؟!   ولمعرفة اجابة ذلك بعيداً عن    المزايدة والتهويل والتنظير      فاني ساقف معكم اليوم     في منشوري هذا بالارقام     حتى تتضح الرؤية للجميع وكي يعلم ابناء تعز ويعلم الجميع حجم المأساة التي تقف تعز اليوم             على عتباتها !!

    ماالذي تمتلكه تعز           وقطاعها الصحي ؟!!      تمتلك محافظة تعز العظيمة         بطولها وعرضها الآتي : ?/ 11 جهاز تنفس صناعي ?/ 40 سرير عناية مركزة ?/ 1 جهاز pcr ?/ 1 جهاز رنين ?/ 5 وحدات عناية مركزة ?/ 723 سرير ?/ 297 ممرض ?/ 16 اخصائي ?/ 92 طبيب ??/ 370 اسطوانة غاز ??/ 2 محاجر صحية ??/ 2 معازل صحية ??/ 50 محلول فحص pcr .  ?? هذا هو كل ماتمتلكه تعز                 رسمياً !!!

 إذاً ماهو العدد الممكن الذي     تحتاجه تعز وقطاعها الصحي        لمواجهة فيروس كورونا ؟          تحتاج تعز على الاقل    بحسب إفادة مكتب الصحة                    للآتي : ?/ 150 جهاز تنفس ?/ 300 سرير عناية مركزة ?/ 3 جهاز pcr ?/ 3 اجهزة رنين ?/ 15 وحدة عناية مركزة ?/ 3000 سرير ?/ 1500 ممرض ?/ 50 اخصائي ?/ 250 طبيب ??/ 5000 اسطوانة غاز ??/ 10 محاجر صحية ??/ 5 معازل صحية ??/ 100 الف محلول فحص pcr  ?هذا ماتحتاجه تعز كادنى حد          لمواجهة وباء كورونا .

   ماهو الدعم المقدم من قبل          منظمةالصحة العالمية ؟!!                    لتعز  ؟؟!!   الدعم الذي حصلت عليه تعز    من منظمة الصحة العالمية      حتى الآن ..  هو التالي : ?/ 2 جهاز تنفس صناعي ?/ 9 اسرة عناية مركزة ?/ 1 جهاز تخطيط قلب ?/ 1 جهاز صدمات قلبية ?/ 50 فحص محلول pcr ?/ كمامات وجونتيات لاتكفي   لفريق استجابة مديرية واحدة ?/عدد من اكفان الموتى ?/ لم تتسلم تعز اي بدلة وقاية       لطواقمها الصحية ?/ جميع الطواقم الصحية التابعة       لمكتب الصحة تعمل مجاناً   ولم تستلم اي مستحقات مالية              حتى يومنا هذا   هذا كل ماحصلت عليه تعز       من منظمة الصحة العالمية !!

    ماالذي قدمته لتعز مالياً              الحكومة اليمنية    والمنظمات الدولية العالمية ؟!                الجوااااااب :     مبلغ 20 مليون ريال يمني              فقط لاغير   هو الدعم الحكومي لمقدم لتعز    من اجل مواجهة وباء كورونا   ولم تتسلم تعز اي مبلغ مالي آخر           لا من الحكومة اليمنية        ولا من المنظمات الدولية .

 ولكم ان تتخيلوا مآساة تعز          ففي ظل حرب طاحنة                  طحنت تعز        ودمرت قطاعها الصحي               تدميراً كاملاً      وفي ظل حصار خانق لتعز           منذ خمس سنوات      كل ذلك تسبب لتعز بالآتي : ?/ 49% من اخصائي تعز نزحوا                  خارج تعز    ومعظمهم نزح خارج اليمن ?/ 35% من اطباء العموم نزحوا                   من تعز ?/ 34% من الكادر التمريضي                   المؤهل               غادروا تعز  .

      ورغم مأساة تعز    ورغم تلك الارقام الضئيلة  التي تمتلكه تعز وقطاعها الصحي    فاننا هنا نتقدم بالشكر الجزيل                 لكل من : ?/ الاستاذة منى لقمان  التي بادرت دون تاخير الى دعم   المختبر المركزي باكثر من 40     بطارية خاصة لجهاز الpcr   والتكفل ببناء غرفة عازلة       في المختبر المركزي    وفق متطلبات عمل المختبر  وشروط منظمة الصحة العالمية ?/ مؤسسة الشيخ     حمود سعيد المخلافي     التي بادرت الى تجهيز           ( مركز شفاك )  مركز عزل متكامل متكفلةً بكل    نفقات العلاج التي يحتاجها      المريض في مركز العزل ?/ قناة بلقيس الفضائية التي بادرت لدعم القطاع الصحي             بعدد 60 سرير ?/ مجموعة هائل سعيد انعم        التي وعدت بتجهيز      مركز عزل صحي متكامل  بكل مكوناته ومرافقه وخدماته      في مستشفى الثورة العام .

 ختاماً ليس هناك اوقح من         منظمة الصحة العالمية           وحكومتنا الشرعية     إلا مستشفيات تعز الخاصة         فبدلاً من ان تبادر هذه         المستشفيات الخاصة للوقوف مع تعز ومكتب صحتها واسناد تعز للوقوف امام فيروس                  كورونا        ومساهمتها في تغطية  النقص الحاد الذي يعانيه قطاعنا           الصحي الحكومي     بدلاً من كل ذلك وبكل اسف       ذهبت تلك المستشفيات     للتسابق في تقديم مذكرات      وطلبات لمكتب الصحة تطلب منه دعمها ببدلات واقية وكمامات وجونتيات ومطهرات          لطواقمها الصحية !!!   طبعاً كل ذلك ليس من اجل تخصيص اقسام في مستشفياتهم       لاستقبال مرضى كورونا               ومعالجتهم     بل من اجل طرد اي حالة     إشتباه بفيروس كورونا    قد تاتي الى مستشفياتهم            لطلب العلاج !!       ولله في خلقه شؤون .

المحامي / نجيب قحطان 2020/5/10

نسعد بمشاركتك