با حارثه ..نموذج مشرف في هرم القيادة

 

 

لا تكاد تخلوا اوقاتهم لمتنفس ساعات شاردة خارج اطار قبعتهم في متكأ ديوان اعمالهم الدوؤب ، يصلون اللحظة بالاخرى في سباق مع الساعات والزمن ، و بعيدا عن آلة الإعلام وضجيجها نسلط الضوء على ركن وعمود محوري في دائرة الأداء الاستثنائي المتكامل داخل مؤسسة مجلس الوزراء اليمني في ديباجة مختصرة وعجالة حرف .

 

 

 فبقدر المسوؤلية المناطة به يختار ان يعمل بصمت متناغم مع كادره الفني والإداري لمكتب دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ويربط ليله بنهاره دون إبطاء أو تأجيل في جدول اعمال طارئ لا يعرف الإعتياد ، تتساقط امام اصراره وفريق عمله سهام النقد العمية عن كل مثابرة وجهد وجد ، يتبعون كل منجز بإقاله عثرة من طريق شائك حف بالمكائد ، رجال جل مساعيهم تدارك حقبة كؤود ومنعطفات خطرة مرت بها بلادنا لتحقيق مصالح المواطن وتلبية احتياجاته ،خلف الظل يقف المهندس الكبير أنيس با حارثه في ثنائية تكامل وشراكة عمل وتجانس مع دولة رئيس الوزراء لترميم كل جراحات جسد المؤسسات من الداخل قبل الخارج ، متحملين على عاتقهم تبعات المرحلة الأكثر حرجا وإيلاما بفعل المؤامرات والدسائس التي يتعرض لها كل اليمن .

 

 

وفوق طاقتهم في عزلة صادقة عن الرغبات تجدهم عاكفين على الإنجاز ، لا تكاد تنقطع لقاءاتهم المتواصلة بكل اطياف المجتمع وقادة المؤسسات من كل انحاء الجمهورية ومحافظاتها لتلافي العوائق وحلحلتها وتعزيز أطر البناء والعمل بروح الفريق الواحد وفقا لتوجهات المرحلة وتنفيذا لتوجيهات رمزها الدولة الأول المشير عبد ربه منصور هادي حفظه الله ،لأجل ذلك كان لا بد من الإشارة الى هذه الجهود الجبارة التي تبذل بعيدا عن عين المواطن والإشادة بهذه الشخصية البارزة في مربع القيادة الرشيدة وخصوصا في ظل هذا الوقت الحرج الذي نحن احوج ما نكون فيه لوجود هكذا قامات عريقة نفخر بها ونزخر فبها نعيد للوطن وللوظيفة العامة مكانتها وقيمتها فالشكر لباحارثة وفريقه المميز وكل الثناء والتحية والتقدير لكل العيون الساهرة لأجل الوطن وخدمة للمواطن .

نسعد بمشاركتك