مرحلة جديدة يدخلها الوطن بتوقيع اتفاق جدة .

 

نطمح في محافظة تعز، وكل اليمن، أن يكون الاتفاق بداية حقيقية وخطوة أولى لتوحيد الجهود الوطنية بقيادة الشرعية، ودعم الأشقاء في التحالف العربي لانهاء الانقلاب الحوثي، وبناء الدولة وفقا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .

 

 يعتمد الأمر على الانطلاق بنوايا صادقة، والتفكير بأفق وطني يتجاوز كل الانتماءات الضيقة، ويضع مصالح اليمن والشعب بعيدا عن أي خلاف أو صراعات .

 

نبارك للقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المناضل المشير الركن عبد ربه منصور هادي هذا الإنجاز الكبير .

 

والشكر للاشقاء في المملكة العربية السعودية، لكل الجهود التي بذلوها وصولا إلى هذا اليوم ، وكذا لدعمهم الدائم والمستمر لليمن والوقوف إلى جانبه في كل المراحل والظروف .

 

د. عبد القوي المخلافي 

وكيل أول محافظة

نسعد بمشاركتك