اشهد ياالله على الرئيس وحكومته    

 

 لاادري ماهو الذنب الذي ارتكبته محافظة تعز تجاه الرئيس هادي وحكومته المشعتلة حتى يتم اغماض اعينهم عنها

        وعن احتياجاتها الطارئة

            ومتطلباتها الهامة

   ونستغرب جداً ايما استغراب

ان تظل نظرة الإنتقاص لتعز

 حاضرة لدى مسؤولي الشرعية

 من اكبر مسؤوليها المتحكمين

               في القرار

   الى اصغر مسؤوليها المتنفذين

        وكأن تعز ليست سوى

             مدينة هامشية

لايستدعي إيلائها اي اهتمام يذكر

   بل وكأن محافظة بحجم تعز

     لاتعد سوى حظيرة خلفية

 للرئيس هادي وحكومته الصنجاء .

 

ماالذي ياترى ينتظره

         هادي وحكومته

  حتى يدركوا ان سقوط تعز

   في إناء غير إناء الشرعية

 سيمثل سقوطاً نهائياً لارجعة فيه

    لمسمى الشرعية باكملها

  وسيصبح مصطلح الشرعية

        مجرد حبر على ورق

وسيستحيل على الشرعية العمياء

    ان تكون صاحبة صفة شرعية

       إن لاقدر الله وذهبت تعز

        في إتجاه رياح معادية .

      

   هل ينتظر هادي وحكومته

    حتى يسقط الفأس على الراس

         ليعضوا حينها اصابع الندم

 في يوم لاينفع فيه الندم والولولة

          وهل ينتظرون من تعز

    ان تتحول من محافظة رافعة

        للمشروع الوطني العام

         إلى محافظة مصدرة

            للمشاريع الخاصة

        وهل يجب على تعز

       حتى يتم الالتفات إليها

    ان تنسل من جلباب الشرعية

      لتتشكل ضمن مجلس معين

    يعلن تبنيه قضية تعز الخاصة

      ليصبح ثالث مجلس يمني

 بعد المجلس السياسي في صنعاء

    والمجلس الإنتقالي في عدن ؟!

 

   ماالذي اذاً ينتظره هادي

            وحكومته البيانية

  لتلتفت اعينهم وارواحهم صوب

            مدينة تدعى تعز

    قدمت اعلى نسبة من الشهداء

 والجرحى والاسرى والمخطوفين

  والمعاقين والمشردين والنازحين

        والمتضررين والمطحونين

     في سبيل الدفاع عن الشرعية

          وعن النظام الجمهوري

        وعن مؤسسات الدولة

      وعن تنصيب الرئيس هادي

          رئيساً لليمن باكمله

        وليس مجرد رئيساً

     في قناة اليمن الفضائية !!

     

   هل يعلم هادي وحكومته

 انه ليس هناك اسهل من السقوط

             في وحل الخطئية

      وانه ليس هناك اصعب حالاً

        من مواجهة الظلال والظلام

    وقد اختارت تعز خيار الصمود

           من اجل وطن باكمله

  فلماذا يريد هادي وحكومته لتعز

        ان تسلك الخيار الآخر

              خيار السقوط

     كما ذهبت الى ذلك الخيار

    معظم المحافظات اليمنية ؟!

 

    اشهد ياالله على هادي

                  وحكومته

       فهاهي تعز للعام الخامس

    تناضل من اجل إعلاء صوت

            الشرعية العجماء

      ورفع راية اليمن الواحد

وتناضل محافظات اخرى غير تعز

   من اجل اسقاط راية الشرعية

  واعلاء رايات مجالسها الخاصة

          ومع ذلك كله ياالله

 يبعث هادي وحكومته كل دعمهم

       مراضاة لتلك المحافظات

  ويغلون يدهم الممتدة للغوغائية

    عن دعم تعز واستعادة حياتها

    وعن دعم استعادة مؤسساتها

       وتثبيت امنها واستقرارها

     وهي المحافظة التي تشهد

            انه لااله الا الله

      وان محمداً رسول الله

وان عبدربه منصورهادي ولي الله

                  في اليمن

               ولاولي غيره .

 

المحامي / نجيب قحطان

2019/10/4

نسعد بمشاركتك