حملات حاقدة ضد تميز جامعة العطاء .. !!

 

 

مع بداية العام الجامعي الجديد، يتزايد حجم أقبال الطلاب للإلتحاق بهذه الجامعة أو تلك، وهذا الأمر يتم وفق معايير محددة.

 

لكن اللافت هنا في مدينة تعز، أن جامعة العطاء للعلوم والتكنولوجيا، تتصدر الجامعات الخاصة من حيث البنى التحتية، والتجهيزات الحديثة والمتطورة، والكوادر الأكاديمية والإدارية التي تتمتع بكفاءة عالية.

 

ورغم أن جامعة العطاء أنشئت قبل نحو عام، إلا انها أستطاعت خلال هذه الفترة الوجيزة، أن تحقق شهرة واسعة تجاوزت النطاق الجغرافي لمدينة تعز، لتصل الى كل محافظات اليمن.

 

هذا التميز وهذا النجاح .. سبب إمتعاض وعدم ارتياح لدى البعض، الذين قاموا بحملة حاقدة في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، التي أثبتت حجم الحقد ضد جامعة اهلية كرست كل امكانياتها للارتقاء بمستوى التعليم الجامعي في اليمن.

 

نحن نثق تماما بأن جامعة العطاء ستستمر في تحقيق المزيد من التميز، ولن تعيقها تلك الحملات الحاقدة، بل ستزيدها إصرارا على مواصلة تحقيق النجاحات والإرتقاء بمستوى العملية التعليمية والبحث العلمي ، وتأدية رسالتها على أكمل وجه.

نسعد بمشاركتك