الاستخبارات العسكرية بتعز تفاجئ العالم وتحقق نجاحاً بامتياز
في عملية استخباراتية مباغتة وسريعة وناجحةوصفت بالعجيبة حققت الاستخبارات العسكري بتعز بالشراكة مع ابطال اللواء 17 بقيادة قائد اللواء المناضل عبدالرحمن الشمساني وبمتابعة حثيثة من قائد محور تعز اللواء سمير الحاج وباشراف مباشر من قبل رجل المهمات الصعبة القائد الفذ ومهندس الأمن نائب ريئس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري القبض على احد اخطر المطلوبين في لائحة الارهاب الدولي بعد خطة استخبارتية محكمة لم تسفك فيها قطرة دم واحدة . بينما في عملية مماثلة للاستخبارات الامريكية في محافظة البيضاء خصصت للقبض على احد الارهابين المطلوبين دولياً وخصصت لتلك المهمة قرابة مبلغ 300 مليون دولار وطائرتين مروحتين وقوة عسكرية مكونة من 30 جندي امريكي مدربين تدريب خاص وباسناد جوي لطائرات من دون طيار وبمساعدات نخبة من القوات الامنية المتميزة فشلت تلك العملية الامنية ومنيت بخسائر فادحة ولم تستطع تحقيق هدفها وعادت الى امريكا بخفي حُنين . بينما في العملية الاستخباراتية العسكرية التعزية البحتة تحركت يوم امس السبت الموافق 2019/5/18 حملة امنية مكونة من 3 اطقم عسكرية وعدد 21 جندي باسلحتهم الكلاشنكوف وعدد 3 قيود حديدية تحركت هذه الحملة الاستخباراتية الامنية النوعية الى منزل في قرية في اطراف جبل حبشي في منطقة تماس تقع بين الحوثيين والشرعية تم مداهمة المنزل ومحاصرته وخلال ساعة فقط تم القبض على المطلوب دولياً وتقييده فوق احد الاطقم وعودة الحملة الامنية وافرادها مرفوعين الهامة والرأس . باختصار شديد إنها تعز اعجوبة الدنيا الثامنة وبقعة الله التي لاتقهر . المحامي / نجيب قحطان مدير عام مكتب الإعلام بتعز
نسعد بمشاركتك