طارق صالح يدعو تكاتف القوى الوطنية لمواجهة مشروع الحوثي

دعا قائد قوات ما يعرف بحراس الجمهورية، طارق صالح، إلى تكاتف كل القوى الوطنية لمواجهة مشروع الحوثي.

وقال خلال استقباله فريق القافلة الغذائية الأولى التي تم تسييرها إلى مارب بقيادة العميد طه الجعمي:" إن " مشروع الحوثي هو مشروع موت ودمار وإذا لم تواجهه كل القوات وكل الأحرار في اليمن، سيبسط نفوذه، وسيحولنا إلى عبيد وإلى سخرة".

وأضاف مخاطبا فريق القافلة التي وصلت مأرب مؤخرا :"أوصلتم رسالة أننا جبهة واحدة من الساحل إلى مارب ضد الحوثي، مهما كانت خلافاتنا نحن نكبر على الخلافات الصغيرة".

 وتزامنت تصريحات، طارق، مع معلومات حول تجاهله، تجاهل أوامر للالتحام بمعركة مأرب.

وتتنافى هذه المعلومات مع التأكيد الذي يطلقه مرارا طارق صالح، للمشاركة في القتال الدائر بمأرب ضد جماعة الحوثي.

ويؤكد طارق صالح، استعداده لقتال الحوثيين في مأرب، وغرد عن ذلك في أكثر من مناسبه بإنه " إذا طلب مننا نقاتل في مأرب، فإننا مستعدون وجاهزون".

 

كما أكد طارق، أن القوى السياسية تستطيع أن تتفاهم عبر الحوار، باستثناء جماعة الحوثي.

وقال :" قد نتفق مع أي مكون سياسي مستقبلاً على طاولة الحوار.. المشكلة في الحوثي الذي لا يقبل الحوار، وهي حركة إرهابية دموية جعلت الموت مقدماً على الحياة منذ نشأتها في مران إلى اليوم".

وتابع :"كما قلت لكم، نحن نستطيع أن نتوافق مع أي قوى سياسية موجودة في الساحة عدا من يرفض ولا يقبل الخيار الديمقراطي وخيار الصندوق الانتخابي ويدعي حق الولاية، أي أنه منزل من الله يحكمنا ونحن عبيد له".

<