بيان حكومي عاجل يكشف عن تحركات خطيرة للحوثيين في مأرب بعد فشلهم عسكريا

كشفت الحكومة الشرعية مساء اليوم عن محاولات حثيثة وخطيرة للمليشيا الحوثية بهدف خلخلة جبهات مأرب بعد فشل تصعيدها العسكري وانكسار زحفها على المحافظة.

وقالت الحكومة عبر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني في بيان تابعه"بوابتي" :"تحاول مليشيا الحوثي الإرهابية عقب فشل تصعيدها العسكري وعبر حملة الأكاذيب والإشاعات التي تروج لها من جهة، والإغراءات والوعود الكاذبة التي تسوقها لأبطال الجيش والقبائل وأبناء مأرب الشرفاء من جهة أخرى، بغرض خلخلة جبهاتهم واختراق صفوفهم وتحييدهم ودفعهم لتسليم مدينتهم لأذيال طهران" .

وأضاف البيان :"لا يزال اليمنيون يتذكرون الممارسات الانتقامية لمليشيا الحوثي بحق خصومها في المناطق التي سيطرت عليها،من مشاهد قتل وسحل واعتقال وتعذيب وتفجير للمنازل وسلب ونهب للممتلكات وانتهاك للأعراض، وحملات تجنيد بالقوة، ومصادرة للحريات، ومسخ للهوية ونشر للطقوس الطائفية المستوردة من إيران"

 

وفي وقت سابق كشف صحفي يمني عن وجود محاولات حوثية للتواصل مع قيادات وضباط من الجيش الوطني في مأرب للانسحاب من المواجهات في محاولة بائسة بعد فشلها في تحقيق مآربها من هجومها على المحافظة.

وقال فتحي بن لزرق في تغريدة على حسابه بتويتر :" ‏منذ 4 أيام والحوثيون يجرون اتصالاتهم بكل جنود وضباط الجيش يتوسلون لهم بالانسحاب من جبهة مأرب ."

 

وأضاف قائلا :" جربوا كل وسائل الترغيب والوعود لكن هذه الاتصالات ذهبت سدى".

وتابع :"لجأ الحوثيون إلى مثل هكذا طرق بعد أن أيقنوا أن الوصول إلى عين الشمس أقرب من الوصول الى مأرب" .

<