معين عبدالملك يضع شرطا وحيدا للجلوس في مفاوضات مع ميليشيا الحوثي

وضع رئيس الوزراء، الدكتور معين عبد الملك، شرطا، قبل الجلوس في أي مفاوضات مع ميليشيا الحوثي الارهابية.

وقال معين عبد الملك، في لقاء مع قناة "سكاي نيوز عربية"، إن "الجلوس مع الحوثيين على الطاولة يشترط وجود مسار واضح ونية للمناقشة"، مضيفا: "نحن ندعم خطة السلام، لكن الحوثيين لا نية لهم بذلك. نحن نعمل على عدم تعقيد معيشة اليمنيين أو المس بالشق الإنساني".

وقال عبد الملك، إن "دولا كبرى تعلم أن الحوثيين مسؤولون عن انفجار مطار عدن الذي وقع في نهاية ديسمبر الماضي"، مؤكدا أن "الهجوم الحوثي تم بتخطيط إيراني". وأضاف عبد الملك أن "الارتكاب حوثي والتخطيط إيراني"، مؤكدا أنه "تفجير دقيق وإجرامي يهدف إلى إنهاء الحكومة".

وأضاف رئيس الوزراء اليمني، أنه يرأس حكومة متجانسة إلى حد كبير، مؤكدا أن "جميع أعضاء الحكومة مصرون على مكافحة شبكات الفساد"، قائلا إن "الفساد موجود في عدة مفاصل، ونحن بعمل مستمر على استئصاله".

وأكد رئيس الوزراء اليمني، أن "الحكومة باقية في عدن وصنعاء عائدة بحل سياسي أم عسكري"، مشيرا إلى أن "المشهد الأمني في مدينة عدن مستتب رغم الخطورة على بعض المسؤولين".

<