مجلة أمريكية تكشف عن خطوة كبيرة سيقوم بها ”ترامب” ضد مليشيا الحوثي قبل ان يغادر منصبه (تفاصيل)

تستعد إدارة ترمب لتصنيف ميلشيات الحوثي في اليمن المدعومين من إيران كمنظمة إرهابية قبل مغادرة منصبه في يناير وفقا لما أوردته مجلة Foreign Policy الأميركية. وحاولت الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية ثني إدارة ترمب عن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية ، لكن القرار الوشيك على ما يبدو سيمنح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو انتصارًا آخر في استراتيجيته المناهضة لإيران الذي يقوم بزيارة لإسرائيل، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هذا الأسبوع. وصنفت المملكة العربية السعودية ميلشيات الحوثي المدعومة من طهران بالفعل كمنظمة إرهابية وحثت واشنطن على فعل الشيء نفسه. وفي الأسابيع الأخيرة ، كان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث ، يضغط على الولايات المتحدة للتراجع ومناشدة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للتدخل لدى بومبيو ، وفقًا لمصادر دبلوماسية. وفي الشهر الماضي ، حث غوتيرس كيلي كرافت ، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ، على إعادة النظر في خطط إدراج ميلشيات الحوثيين كمنظمة إرهابية. كما ضغطت ألمانيا والسويد على الولايات المتحدة للتراجع لكن يبدو أن الجهود تعثرت وبدأت الأمم المتحدة في إعداد الأساس لقرار الولايات المتحدة بإدراج الحوثيين كمنظمة إرهابية. وقال مصدر دبلوماسي: "لقد كانوا يفكرون في ذلك منذ فترة ، لكن بومبيو يريد هذا المسار السريع". "إنه جزء من سياسة الأرض المحروقة التي تتخذها الإدارة الأميركية".

 

<