داخلية الحوثيين تصدر بياناً هاماً حول جريمة قتل الشاب الأغبري

قالت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين، إن أمن أمانة العاصمة اتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في قضية تعذيب ومقتل الشاب عبدالله قايد عبدالله محمد الأغبري بصنعاء

ونقل الإعلام الأمني اليمني التابع للوزارة، عن أمن الأمانة تأكيده إلقاء القبض على المتهمين في الجريمة وهم:  عبدالله حسين ناصر السباعي -25 عاما- من محافظة عمران، محمد عبدالواحد محمد مقبيل الحميدي -24 عاما- من محافظة إب، دليل شوعي محمد الجربه -21 عاما- من محافظة عمران، وليد سعيد الصغير العامري -40 عاما- من محافظة تعز و منيف قايد عبدالله علي المغلس -25 عاما- من محافظة تعز.

 وأوضح أن المتهمين الخمسة قاموا بالاعتداء على الشاب عبدالله الأغبري  ضرباً وتعذيباً باستخدام اسلاك الكهرباء حتى فارق الحياة، وأثبت ذلك بتسجيلات كاميرا المراقبة. 

 

 وأشار إلى أن فريق الأدلة الجنائية انتقل إلى المستشفى لمعاينة جثة الشاب، ولوحظ وجود آثار ضرب وتعذيب مُبرح في أنحاء جسم الضحية، ناتجة عن استخدام الجناة للأيدي والأسلاك الكهربائية. 

ولفت إلى أن الجناة ادعوا أن المجني عليه يقوم بسرقة هواتف نقالة من المحل التابع لهم والذي يعمل فيه المجني عليه وهو محل “السباعي” بحي القيادة بصنعاء ، لكن لا دليل على دعواهم  وتم إحالتهم للإجراءات للقانونية وفق البيان.

وكان الشاب عبد الله الأغبري تعرض الأربعاء الماضي للضرب والتعذيب لست ساعات حتى الموت من قبل الجناة الخمسة في العاصمة صنعاء وفق ماكشفه  فيديو مسجل من كاميرا مراقبة في المحل الذي يعمل فيه.

وأثارت قضية الشاب الأغبري ضجة واسعة في اليمن بعد تداول الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم وسط مطالبات رواد مواقع التواصل للسطات الأمنية بصنعاء بإيقاع أشد العقوبات على الجناة.

<