قيادي اصلاحي يقدم استقالته من منصبه في الحزب ببث مباشر على الفيسبوك.. فيديو

أعلن قيادي بارز في حزب الإصلاح تقديم استقالته من منصبه القيادي في الحزب في بث مباشر له على "الفيس بوك".

حيث أعلن القيادي الإصلاحي الحسن على ابكر تقديم استقالته من منصبه كرئيس لمجلس شورى الإصلاح في محافظة الجوف.

 

وقال ابكر الذي يقيم في تركيا بان سبب الاستقالة هو الدعوة لانتخاب مكتب تنفيذي جديد في المحافظة مؤخرا دون إبلاغه.

 

مضيفا : أوكد أنه وبرغم تقديمي لإستقالتي من رئاسة هيئة شورى الإصلاح بالجوف فأنا سأضل احتفظ بعضويتي في الهيئة وفي الإصلاح ، إلا إن كان للإخوة في الأمانة العامة للإصلاح راي آخر وطلب آخر بالخروج من الحزب نهائيا لأي اعتبارات فيمكنهم الإيحاء لي بذلك .

 

مؤكدا بأنه انتظر لأربعة أيام ترقبا لاتصال او اعتذار من قيادة الإصلاح وتحديدا من رئيسه اليدومي حول ذلك ، معتبرا عدم حدوث ذلك دليل على موقف منه او ان اليدومي لا يعلم بشيء مما يدور في الحزب.

 

وجدد ابكر مطالبته اليدومي بالاستقالة من رئاسة الحزب ، مذكرا إياه بقصة حدثت عام 2002م وصفه فيها اليدومي حينها بأنه " كوز مركوز " في منصبه كرئيس للمكتب التنفيذي في الجوف.

 

وسرد ابكر تفاصيل القصة التي حدثت ذاك العام وتعود الى خلاف بين الرئيس السابق علي صالح وبين القيادي الإصلاحي بالجوف امين العكيمي وتدخل فيها ابكر لحلها وهو ما ازعج اليدومي وقيادة الإصلاح.

 

ابكر الذي كان يقود مجاميع الإصلاح في محافظة الجوف ضد مليشيات الحوثي غادرها قبل نحو 3 أعوام الى تركيا بعد ادراج اسمه ضمن قائمة الإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية.

 

وشن ابكر مؤخرا انتقادات لاذعة ضد قيادة الحزب بعد سقوط جبهات الجوف بالكامل بيد مليشيات الحوثي.

 

<