لأول مرة .. مليشيا الحوثي تعلن تهديدها للانتقالي بـ«صراحة» ووضوح ( تفاصيل جديدة )

قال نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين حسين العزي، إن نقطة الخلاف الجوهرية القائمة بين جماعته والمجلس الانتقالي الجنوبي هي “الإدارة الذاتية”.

وأعلن العزي في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع “تويتر”، رفض جماعته للإدارة الذاتية مشيراً إلى أنها أصبحت “نقطة تحدٍّ بين الانتقالي واليمن بأكمله”. وأضاف “يجب أن يتراجع الانتقالي عن الإدارة الذاتية و”آذانهم تشرب الماء”، مهدداً المجلس بالقول“سنرى من الذي سيصمد على كلامه نحن أم أنتم”.

وأعلن المجلس الانتقالي في 26 من إبريل الماضي "الإدارة الذاتية" في عدن والمحافظات الجنوبية، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي، ووصفته الحكومة الشرعية بالانقلاب.

 

جدير بالذكر أن إيران دعمت الحوثيين والانتقالي على السواء، وكانت السباقة لدعم الانفصاليين الجنوبيين منذ عقدين من الزمن.

 

 

 

 

<