مليشيا الحوثي تحشد عناصرها لاستعادة ما خسرته في الضالع

قصفت القوات المشتركة في المقاومة الجنوبية، مساء الجمعة، تجمعات وتعزيزات المليشيات الحوثية في منطقة الحساحيس بالعود في إب.

وتم إلقاء القبض على قناصة حوثيين في الفاخر، وقتل وجرح العشرات في هجوم آخر فاشل للمليشيات جهة الفاخر، وإفشال هجوم موازٍ -ليلي- جهة معسكر الجب. أفشلت القوات الجنوبية المشتركة في شمالي الضالع هجوماً ليلياً عشية الجمعة استهدفت خلاله المليشيات العودة إلى بلدة الجب واستعادة المعسكر الاستراتيجي (معسكر الجُب).

 

عـــاجل : انقلاب تركي جاري الآن على "اردوغان" ووكالة "رويترز" تنقل هذا الخبر الصادم .. ماذا يحدث

 

عـــــاجل .. انقلاب مفاجئ في السعودية قبل قليل .. وهجوم عنيف يستهدف اول أمراء الاسرة الحاكمة .. وهذا ماحدث له (صورة)

وقالت مصادر ميدانية إن القوات المشتركة تصدت ببسالة لأكبر الزحوف الحوثية القادمة من الشمال والوسط باتجاه بلدة الجب ومحاولة العودة لها واستعادة معسكرها الاستراتيجي بيد المقاومة المشتركة.

واستمر الهجوم من منتصف الليل وحتى ساعات الفجر صباح الجمعة واعتلت مجاميع المليشيا الحوثية مرتفعات جبال صبيرة وبلاد الحيقي التابعة لمديرية الحشاء، ومنيت المليشيات بخسائر كبيرة.

بالتزامن صدت القوات المشتركة والمقاومة المحلية هجوماً كبيراً هو الثالث خلال يوم باتجاه الفاخر منتصف الليلة الماضية وفي ساعات الفجر، بعد هجومين سابقين ومكلفين بخسائر ثقيلة للحوثيين. وشن الهجوم الأخير من جهة نقيل الخشبة.

وقتل عشرات الحوثيين رفضوا الاستسلام بعد حصرهم وتطويقهم. وتم إلقاء القبض على قناصة حوثيين في الفاخر.

ومساء الجمعة قصفت القوات المشتركة تجمعات وتعزيزات المليشيات الحوثية في منطقة الحساحيس بالعود في إب.

وتستمر مواجهات عنيفة، في الأثناء، من جهة مناطق حدودية متاخمة بين إب والضالع.

ووقع عشرات الأسرى الحوثيين بيد المقاومة والحزام الأمني بالضالع، وتفقدت قيادة الحزام الأسرى بينما يتلقون الاسعافات والمعالجة في مستشفى ميداني أقيم لهذا الغرض.

نسعد بمشاركتك