قصة "العميل الوهمي" الذي قتل شقيق زعيم الحوثي ولقى مصيره في مناطق الشرعية

دون تقديم اي دليل مادي على صحة روايتها ،زعمت جماعة الحوثيين، اليوم الأربعاء، أنها تمكنت قبل أيام من القضاء على عميل مسؤول عن قتل شقيق زعيم الجماعة الأصغر، إبراهيم بدر الدين الحوثي، في ضواحي العاصمة اليمنية صنعاء.

وقُتل إبراهيم الحوثي، الشهر الماضي، في ظروف غامضة، قبل أن يعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أنه ”تعرَّض لتصفية نتيجة صراع أجنحة داخل جماعة الحوثيين، في أحد معاقل الميليشيات في حي حدة بصنعاء“.

"مجتهد" يفجر مفاجأة : هذا ما قالته اميركا لـ "بن سلمان" عن إيران بشأن ضربة قاصمة

 

محمد بن سلمان يصدر اوامر عاجلة وتحذيرات شديدة اللهجة وقناة العربية تنقل هذا الخبر الصادم(فيديو)

 

بعد حادثة هزت السعودية .. محمد بن نايف يظهر من جديد ويفاجئ السعوديين بإجراء غير متوقع

 

"حماس" تكشف عن انقلاب مفاجئ داخل السعودية.. وطلب عاجل إلى الملك سلمان

 

بعد أرامكو.. الملك سلمان يتخذ أمرًا ملكيًا عاجلاً

 

وأضافت القناة نقلًا عن وزارة داخلية الحوثيين أن“القضاء على ضاوي تم من خلال عملية أمنية نوعية نُفذت الأول من شهر سبتمبر الجاري بعمق مناطق العدوان في مدينة مأرب“ في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية.

وقالت قناة ”المسيرة“ الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، اليوم، عبر حسابها على موقع تويتر:“تم القضاء على المدعو محمد علي قايد ضاوي (54 عامًا) وهو المنفذ الرئيس لجريمة اغتيال وقال الحوثيون إنهم ”توصلوا إلى معلومات تثبت ارتباط المدعو ضاوي باستخبارات السعودية، الجهة الرئيسة التي تقف خلف اغتيال إبراهيم الحوثي ورفيقه“ بحسب زعمهم.

وربطت تقارير إخبارية مقتل إبراهيم الحوثي إثر صراعات داخل الجماعة، طفا بعضها على السطح مؤخرًا، خاصة بين رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط.

ويتهم محمد علي الحوثي، أشقاء عبدالملك، ومنهم عبدالغني وإبراهيم، بأنهم وراء قرار غريمه بتنحيته من منصبه في المجلس السياسي، وتحويله لمجلس الشورى مؤخرًا.

وغاب إبراهيم الحوثي المولود العام 1979، وهو الشقيق الأصغر لزعيم الحوثيين عن الأنظار لفترة قبل مقتله، حيث كان برفقة شقيقه عبدالملك زعيم الجماعة، الذي تقول التقارير الإعلامية إنه كان يعتمد عليه في بعض العمليات العسكرية.

وقالت قناة ”المسيرة“ الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، اليوم، عبر حسابها على موقع تويتر:“تم القضاء على المدعو محمد علي قايد ضاوي (54 عامًا) وهو المنفذ الرئيس لجريمة اغتيال إبراهيم بدرالدين الحوثي ورفيقه محمد العياني“.

وفي وقت سابق، قالت مصادر لـ“إرم نيوز“ إن إبراهيم الحوثي تولى قيادة ”جهاز الأمن الوقائي“ وهو جهاز الاستخبارات الخاص بجماعة الحوثيين، ويرتبط بشكل مباشر مع زعيم الجماعة، وانتقل إثر ذلك إلى صنعاء، حيث كان يعمل في سرّية تامة.

ولا يذكر لإبراهيم الحوثي دور سياسي، سوى تمثيله للحوثيين في المشاورات السياسية المعروفة بـ“حوار موفنبيك“ مع الفرقاء اليمنيين أوائل العام 2015، بعد سيطرة الجماعة على صنعاء.

وشاع أواخر العام نفسه (2015) مقتل إبراهيم الحوثي، إثر غارة للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بمسقط رأسه في محافظة صعدة، لكنه خرج لينفي الخبر عبر وسائل الإعلام التابعة للحوثيين.

نسعد بمشاركتك