بعد السيطرة على أحد الخطوط والمواقع الإستراتيجية.. 5 كيلو تفصل الجيش عن مركز أكبر مديريات صعدة

أحرزت اليوم الأربعاء قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي تقدما جديدا في محافظة صعدة المعقل الرئيس لميلشيا الحوثي الانقلابية شمال اليمن.

وقالت مصادر ميدانية لــ”بوابتي” ” إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير مواقع قرى الجثامة، وآل سبتان, والقرن، وحوالي، وتباب شرقي المقران، شرقي جبل الأزهور الاستراتيجي بمديرية رازح شمال المحافظة”.
 
وأضافت المصادر” أن المواجهات العنيفة التي استمرت لعدة ساعات أسفرت عن مقتل وجرح عشرات من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، وفرار ما تبقى منهم، بالإضافة إلى تمكن قوات الجيش الوطني من استعادت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة”.

وبحسب المصادر ” صاحب علمية التحرير غارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت تعزيزات ومواقع وتحصينات متفرقة بذات أماكن المواجهات”.

وذكرت المصادر ” أن الغارات أسفرت عن تدمير طقما تابع للميلشيا، قتل جميع من كانوا على متنه”.

ووفقا للمصادر” أن العملية العسكرية نجحت بالسيطرة الخط الإسفلتي،  الممتد إلى مركز مديرية رازح، والتي تبعد عن جبل الأزهور نحو 5 كيلو متر”.

<