وزير الخارجية المقال يكشف عن موقفه الرسمي من قرار تغييره بعد نحو أسبوع على قرار الإقالة..ماذا قال؟

عبدالملك المخلافي

عبدالملك المخلافي

علّق وزير الخارجية اليمني السابق، عبدالمللك المخلافي، على قرار إقالته من منصبه، وذلك بعد نحو أسبوع من إقالته،كأول موقف رسمي وصريح .

 

و أكد "المخلافي" على استمرار موقفه الوطني، في رفض الانقلاب، واستعادة الدولة من أي موقع رسمي وبالأدوات السياسية المكفولة.

 

 

 

وقال الوزير في سلسلة تغريدات على موقع في "تويتر": "جئت الى الموقع الرسمي الحكومي من قناعات والتزام ومبادئ ومن العمل السياسي الوطني لأربعة عقود وعبرت عنها في عملي الرسمي وعملت بهذا الالتزام وسيبقى التزامي ذاته بكل ما أومن به من موقع العمل السياسي أو من أي موقع ، ما سيتغير هو ما يتطلبه او يفرضه كل موقع من أدوات وأساليب" .

 

 

 

وأضاف : "كل ما عبرت عنه من مواقف هي تعبير عن قناعة عبرت عنها بمبادئها العامة طوال انتمائي الوطني والسياسي الذي يصل إلى أربعة عقود بعض النظر عن متطلبات تفاصيل القضايا في كل مرحلة وسوف أبقى على هذه المبادئ ما حيت" .

 

 

 

وعن موقفه من الشرعية واستعادة الدولة، قال عضو الهيئة لااستشارية،"إيماني بالدولة والشرعية وبوحدة الوطن والمشاركة والشراكة الوطنية في السلطة والثروة لا يتزعزع ولا يتبدل،كما ان إيماني برفض الانقلابات واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية ورفض المليشيات وأي سلاح خارج الدولة هو إيمان راسخ يقوم على أساس السعي لدولة مدنية تتداول فيها السلطة سلميا" .

 

 

 

مضيفاً "سأبقى أدافع عن استعادة الدولة وعن الشرعية وعن تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن والحفاظ على الجمهورية وقيمها وعن وحدة اليمن وسيادته وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه من اَي موقع وفِي كل محفل كواجب وطني والتزام وقناعة ليست محكومة بموقع ولا بمنصب وإنما محكومة بانتماء ومبدأ" .

 

 

 

وكان الرئيس هادي، قد أصدر الأسبوع الفائت قراراً قضى بإقالة "المخلافي" من منصبه كوزير للخارجية وعينه عضواً في الهيئة الاستشارية، فيما قضى القرار الآخر بتعيين"خالد اليماني"وزيراً للخارجية خلفاً له.

<