وفاة 14 يمني بوباء الدفتيريا

أكد مصدر طبي يمني ارتفاع حالات الوفاة بوباء الدفتيرياء إلى 14 حالة .

وتحدث المصدر وفق مجلة اليمن الطبية عن حملة طبية ستنفذها الجهات الرسمية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لمكافحة مرض "الدفتيريا" أواخر الشهر الجاري بالعاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية.

وأوضح المصدر في تصريح خاص أن "مرض الدفتيريا"، وهو التهاب خطير يصيب الأنف والحلق، انتشر خلال الآونة الأخيرة بشكل لافت وتوفي على إثره 14 شخصاً.


وقال المصدر "رغم ذلك يمكن الوقاية منه باستخدام اللقاح الذي سيتم منحه خلال الحملة التي تنطلق في 27 من نوفمبر الجاري .
 وبحسب تقرير صادر عن "منظمة الصحة العالمية" حصدت الكوليرا التي اجتاحت اليمن في اكتوبر 2016، أرواح ما لا يقل عن 2202 شخص في اليمن، فيما سُجِّل 926 ألفاً و187 حالة يشتبه في إصابتها بالوباء.

ماهو الدفتيريا:
يعرف "الدفتيريا" بأنه مرض يصيب الجهاز التنفسي العلوي بسبب بكتريا الخناق الوتدية، وهي بكتريا هوائيه إيجابية الجرام.
ويتميز المرض بالتهاب في الحلق، حمى منخفضة، غشاء ملتصق (غشاء كاذب) على اللوزتين والبلعوم، و/أو تجويف الأنف، ويمكن أن يقتصر شكل أخف من الخناق على الجلد. 
وتشمل العواقب غير الشائعة للمرض، التهاب عضلة القلب (حوالي 20٪ من الحالات) والاعتلال العصبي المحيطي.
و"الدفتيريا" مرض معد ينتشر عن طريق الاتصال المادي المباشر أو تنفس رذاذ الإفرازات من الأشخاص المصابين. 
ويوصي الأطباء بجرعات تعزيزية من اللقاح للبالغين لأن فوائد اللقاح تقل بالتقدم في العمر بدون إعادة التعرض بشكل مستمر؛ وينصح بهذه الجرعات بشكل خاص للمسافرين إلى المناطق التي لم يتم بعد القضاء على المرض فيها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص