صالح يتراجع عن قراره ويوجه هذه الرسالة الى الرئيس الايراني

وجه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، يوم أمس الاثنين، رسالة الى الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم بعد يوم واحد من حدوث زلازال عصف بالبلدين.

وعزاء صالح الرئيسين في ضحايا الزلزال الذي تعرضت له العراق، وايران وراح ضحيته العشرات من السكان.. كما نتج عنه دمار كبير في المنشأت العامة والخاصة.

وكان صالح قد اعلن عن اعتزاله حضور المناسبات الاجتماعية او ارسال التعازي والتهاني، واناب الامين العام للحزب للقيام بهذه المهمة.

ولم يمض على صالح حتى اسابيع حتى تراجع عن قراره، وبدأ  مجددا لمزاولة مهنته المفضلة بارسال التعازي والتهاني، وعرف صالح بأنه رجل يحب الظهور والاعلام أكثر حتى من نفسه.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص