2021/04/28
تعرف على السيدة اليمنية التي اثنى عليها الرئيس الأمريكي جو بايدن وما مهنتها التي نجحت بها؟

سيدة يمنية امريكية تدير أكبر مصنع حديد منذ صغرها في مدينة شيكاغو، حصلت على عدة جوائز وتكريمات، واثنى عليها الرئيس الامريكي بايدن في احدى خطاباته.

 

السيدة انيسة مثنى امريكية من مدينة كاليفورنيا، البالغة من العمر 51 عاماً، ام لشابين هما عمر ويوسف، وهي من ابوين يمنيين من محافظة يافع، واللذين انتقلا الى امريكا في 1969م.

قصة الوالدين

تتحدث انيسة لـ مأرب برس عن والديها وتقول: " ابي وامي اصلهما من يافع، وقد خرج والدي من اليمن الى بريطانيا في اواخر الخمسينات، عمل هناك لفترة ثم انتقل الى مدينة كاليفورنيا في امريكا بالستينات، وبدأ العمل في احدى المصانع بأشياء بسيطة لجني المال.

جاءت والدتي من يافع الى امريكا وكان معها شقيقاي، بينما ولدت في كاليفورنيا في 24 اكتوبر 1969. عملت امي في مصنع بتلك الفترة، وكان هناك معاملة عنصرية وسيئة لها لأنها امرأة وحتى الان هذه العنصرية موجودة.

 كان والداي يعملون بجد، وعند عودتهما الى المنزل اشاهد على ايديهما دم بسبب الجهد الذي يبذلانه على المكائن الخاصة بالحديد. لقد حَرمنا من اشياء كثيرة لدرجة اننا لم نكن نخرج للتنزه كان كل وقتنا من العمل الى البيت، بعد توفير والداي للمال، فتح مصنع وعملنا فيه جميعا".

حياتها الشخصية

تزوجت انيسة بعمر 16 عام، وسافرت الى اليمن 1985ثم تطلقت، سافرت انيسة الى اليمن لأول مرة مع عمها عندما كان عمرها 10 اعوام ومكثت في بيت جدها "والد والدتها" في يافع وظلت هناك خمسة اشهر، شاهدت انيسة خلال تلك الفترة جدها يوسف كيف يتعامل مع الفقراء حيث كان يتصدق كل يوم بعملة "الشيلن" لإحدى السيدات الفقيرات من دولة الصومال.

تقول انيسة: " ذات يوم حكت لي امي ان جدي اخبرها بأن في يافع منطقة تسمى "مهذ الكلبة " أي انه مات كلب بهذا المكان بسبب الضمأ ذات يوم"، وكان يقول لأمي ان في هذا المكان ماء وهو متأكد من ذلك لكنه لا يوجد لديه مال للحفر". 

وتستطرد بالقول: "توجهت الى ذلك المكان بعد وفاة جدي في عام 1999وتحدثت مع شخص هناك واحضرنا مهندس من صنعاء، وحفرنا البئر، والان البئر موجود في منطقة "حطيب" في يافع، وهو على روح جدي يوسف، الذي تحدث عنه منذ زمن، وايضا على روح جدي والد والدي لان ارض البئر هي ارضه".

المشوار المهني 

Pioneer service inc هو اسم مصنع انيسة الذي يقوم بتقطيع الحديد وإنتاج مواد سبيكة والمنيوم ونحاس اصفر وفولاذ كربوني وفولاذ مقاوم للصدأ، حيث تستخدم هذه القطع في انتاج صناعة الطيران والاجهزة والسيارات والهندسة وغيرها.

تقول انيسة: "عندما كان عمري 11 عام كنت اتمنى ان اعمل في مصنع والدي على المكائن لكن ابي كان يرفض بسبب انني بنت وصغيرة، وكان عملي فقط هو التنظيف ومسح الطاولات والمكائن المتسخة، لقد كان عمل متعب".

منعها والدها من الدراسة، وعندما كانت المدرسة يتصلوا عليه للبحث عنها، يجيبهم بأنها تعاني من المرض على الرغم من انها تعمل في المكتب حينها وهي من تجيب على الهاتف.

 تقول انيسة: "كان والدي يخرجنا دائماً من المدرسة انا واخوتي. ونحن لسنا ندمانين على ذلك، فقد اصبحنا من سيدات ورجال الاعمال".

تضيف انيسة: "في المصنع بدأت اعمل على احدى المكائن التي سمح لي والدي بالعمل عليها اخيراً، واثبت له اني قادرة وبالفعل استطعت العمل عليها وبذلك كسبت ثقته".

توسع المصنع وازداد عدد العمال، وعملت انيسة في مصنع والدايها في عام 1993عندما كان عمرها 23، ولكنها غادرت العمل بسبب التمييز انها سيدة بنظر والدها واخوتها.

تقول انيسة: "بعد خروجي من مصنع والدي، ذهبت لمشاركة خالي في مصنعه وطلبت منه ان ادير المصنع معه ووافق على ذلك.. والسبب من شرطي هذا اولا ان يكون لي كلمة لان امرأة بهذا المكان المملوك للرجال لن يكون لها كلمة مسموعة فيه، كما كان وجودي في مصنع اهلي. الشي الاخر، ان خالي كان ينافس والدي في السوق، وانا لن اوافق ان اكون منافسة لوالدي".

توفقت انيسة وخالها في مصنعهم، واشتروا مكان اخر لتوسيع المصنع، وفي عام 2012 خسروا اكثر الاعمال، والتي توجهت الى الصين والهند، لكنهم لم يقفوا مكتوفي الايدي، وقاموا بتجديد المكائن والاشغال، ثم بدأوا بالعمل لشركات طلباتها اصعب من السابق، لان العمل السهل توجه للصين ولاماكن كثيرة في العالم.

استثمرت انيسة ما يزيد عن 6 مليون دولار في تطوير مصنعها القديم مع شركائها وانتقلت به من مرحلة الجمود الى مرحلة الازدهار ومواكبة تكنولوجيا العصر ونجحت بذلك. تقول: "فعلا عقدت العزم وقررت الاستثمار واستخدام ماكينات عصرية ونجحنا في توظيف مندوبين مبيعات وعلاقات عامة استطاعوا ان يجذبوا تعاقدات عمل لإنتاج الات ومعدات لشركات كبيرة مثل تسلا للسيارات وقطع لشركات الفضاء والطيران مثل ناسا".

 

جوائز انيسة العالمية

من ناحية عمل النساء تقول انيسة: " ليس هناك أي احراج للمرأة بالعمل والتجارة والبزنس، اهم شيء يكون لديها رضا من اهلها، والذي يجب عليهم ان يشجعوهن على ذلك مثل الرجال، فالدين الاسلامي لا يمنع المرأة من العمل او العلم".

وتضيف، "القناعة هي اساس النجاح والالتزام بالأوقات مع الاهل والمنزل، فأنا نجحت وحصلت على جوائز عديدة، منها جائزة بيزنس اوردس " Business Awards" في 2019 وجائزة woman business في عام 2017.

وقد اثنى على عملنا الرئيس بايدن قبل ان يصبح رئيساً، فقد تحدث عن المسلمين وقال: اننا المسلمين مجتهدين ونعمل الخير، وبعد ذلك ذكر المصنع الخاص بنا " بيونير" اننا عملنا على تجهيز قطع من الحديد التي تستخدم في المستشفيات اثناء مكافحة فيروس كوفيد "19. 

اخيراً تستذكر انيسة بعض الاشياء التي كانت تحب عملها لكنها لم تنجح فيها بسبب ظروف طرأت عليها، وتقول: "ما عندي ندم على شيء سوى اني لم اكمل تعليمي، توقفت في المرة الاولى بسبب انني تزوجت صغيرة، وعندما كبروا اولادي رجعت للدراسة في 1997، وتوقفت مرة اخرى بسبب وفاة اختي اسمهان، وكان لديها طفل معاق اعتنيت به.

هو لا يعتبر ندم لكن حسرة في بعض الاوقات، لكنني الان فخورة بما انجزت، فقد اصبحت الجامعات تستدعيني لألقي محاضرات على الطلاب واتحدث عن الادارة وعن البزنس والتجارة والاجتهاد الخاص واصبحت مثالاً جيداً يتحذى به.

تمتلك انيسة احدى المصانع الامريكية التي واكبت التطور العلمي والمهني وانتقلت من مرحلة استخدام المكائن القديمة التي تعمل يدويا الى مرحلة استخدام المكائن التي تعمل بالبرمجة وانظمة الكمبيوتر والروبوت، هذا النموذج المتميز الذي تفخر به اليمن عامه ونسائه بشكل خاص.

 

تم طباعة هذه الخبر من موقع الشاهد نيوز www.alshahednews.net zonline.com - رابط الخبر: http://alshahednews.net/news84498.html