2019/01/09
عاجل: بيان شديد اللهجة لحزب الإصلاح بعد استفزازه بـ«عمل شنيع»
أصدر حزب التجمع اليمني للاصلاح، مساء اليوم الاربعاء 9 يناير/كانون الثاني، بيان شديد اللهجة، تنديدا بتهديد الحوثيين لعائلة السياسي المعتقل محمد قحطان والسعي لاقتحام منزله. وقال البيان الذي وصل «مأرب برس»، نسخة منه: «وقفت الأمانة العامة للتجمع اليمني للاصلاح أمام ما أقدمت عليه مليشيات الحوثي الانقلابية من عمل همجي بتهديد عائلة عضو الهيئة العليا للاصلاح الاستاذ محمد قحطان المخفي قسرياً لدى مليشيات الحوثي منذ أربعة أعوام، وقيامها اليوم الثلاثاء بتهديد أسرته وإمهالهم ثلاثة أيام لمغادرة المنزل للسيطرة عليه ما لم سيتم اقتحامه بالقوة». وأضاف: «وفي الوقت الذي كنا ننتظر الافراج عن القيادي والسياسي محمد قحطان مع كافة المختطفين خلال ايام قليلة حسب ما تم الاتفاق عليه في اتفاق السويد، نفاجأ بتصعيد المليشيات وامعانها في ارتكاب الجرائم والانتهاكات ليس بحق المختطفين المدنيين فحسب وانما بحق أسرهم في تحد وقح للجهود الدولية الرامية الى وقف الحرب واصرارها المستمر على تعطيل مسارات الحل السياسي». وأكد البيان ان «ما قامت به مليشيا الحوثي يؤكد استخفافها بالقرارات الدولية وجهود الأمم المتحدة ومبعوثها السيد مارتن غريفيث واستفزازاً لأبناء الشعب اليمني الذي تسومه مليشيات الانقلاب ألوان التنكيل والتعذيب عبر ممارساتها التي انتهكت الأديان والأعراف والقانون الدولي والانساني». وتابع: «وإننا إذ ندين بشدة هذا الاعتداء الأرعن والهمجي على أسرة رجل السياسة والحوار المختطف الأستاذ محمد قحطان، ندعو الأمم المتحدة ومبعوثها الى اليمن الى اتخاذ الموقف المناسب من ما اقدمت عليه المليشيا الحوثية ووقف هذه الاجراءات التي تعتبر تحد سافر للشرعية الدولية وقرارات المجتمع الدولي وما تقوم به من خروقات لوأد اتفاق السويد، وان تتحمل الأمم المتحدة مسئوليتها أمام ما يقوم به الانقلابيون». كما دعا البيان المنظمات الدولية ومجلس حقوق الانسان لإدانة مليشيا الإنقلاب الحوثي والوقوف بحزم أمام جرائمها، وسرعة إنجاز ملف تبادل الأسرى والمختطفين وحمايتهم وأسرهم من همجية المليشيا وإطلاق سراح المناضل محمد قحطان.
تم طباعة هذه الخبر من موقع الشاهد نيوز www.alshahednews.net zonline.com - رابط الخبر: http://alshahednews.net/news42899.html