2018/12/12
أول رد للحوثي على اللواء الرابع حراس جمهورية في الحديدة تفاصيل
في رد صادم ودليل هزيمة وانتقام وحشي من المدنيين بعد الخسائر والهزيمة الكبيرة التي تكبدتها أمام قوات اللواء الرابع حراس جمهورية بدأت مليشيات الحوثي اليوم الانتقام من المدنيين بقصف عشوائي وهستيري. واستشهدت امرأة وأصيبت أخرى بجراح خطيرة، اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018، بقذيفة أطلقتها مليشيا الحوثي على قرية الخرصة شرق منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه غربي اليمن. وتلجأ المليشيا أمام الهزائم المذلة التي تتلقاها في محاور الجاح من قبل قوات اللواء الرابع حراس الجمهورية، إلى الانتقام من الأهالي والمواطنين بالقصف والألغام، محملة إياهم مسئولية ما تتعرض له من خسائر وفشل، كما تعاقب أهالي حيس والتحيتا بنفس الطريقة منذ تحريرهما. وقال شهود عيان "إن قذيفة أطلقتها المليشيا سقطت قرب منازل بني زين جمّال، تسببت في مقتل امرأة أربعينية العمر وإصابة شقيقتها، كانتا تجمعان الحطب في محيط الحي". وتتهم مليشيا الحوثي أهالي قرى (الكراعمة والمرازقة والخرصة وسول امزهر) في الجاح الأسفل، بالتعاون مع كتائب اللواء الرابع في المقاومة الوطنية وكشف مواقع المليشيا في مناطقهم، وأنهم تسببوا في دحرهم من تلك القرى، الأمر الذي جعلهم عرضةً لاستهداف قذائف الحوثي. ويخوض أبطال المقاومة الوطنية "اللواء الرابع حراس الجمهورية" المرابط في الجاح، بوابة العبور وممر قوات التحرير إلى مدينة الحديدة، معارك يومية ضارية أكلت المزيد من قوات وتعزيزات الحوثيين المتتابعة التي فشلت تماماً في التأثير على طرق الإمداد الداخلية من وإلى مدينة الحديدة، ودفعها اليأس إلى الانتقام بمعاقبة القرى والسكان بالقصف العشوائي.
تم طباعة هذه الخبر من موقع الشاهد نيوز www.alshahednews.net zonline.com - رابط الخبر: http://alshahednews.net/news41896.html