الغيضة_فريق حملة "لا" لارتفاع الأسعار تستأنف عملها حتى تحقق مطالبها في تخفض أسعار المواد الغذائية الأساسية و الاستهلاكية.

الغيضة-لميس الأصبحي 

اجتمع  عصر اليوم الأربعاء ناشطي و ناشطات حملة لا لارتفاع الأسعار، في قاعة مبنى مديرية الغيضة لمناقشة المستجدات الأخيرة من أجل وقف الإرتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية و السلع الأخرى.

و قالت الأستاذة "أشواق بن عوشن"  الناطق الرسمي لحملة "لا" لارتفاع أسعار المواد الغذائية ،اليوم نستأنف الحملة و نكرر مطالبنا بحماية المواطنين من جشع التجار و ضبط المتلاعبين بالاسعار و معاقبتهم، ليكونوا عبرة لغيرهم من يتاجر بمعيشة الناس.

و قالت بنت عوشن أن الأعباء الاقتصادية أصبحت تثقل حياة المواطن فقد باتت متطلبات المعيشة اليومية حلم صعب المنال لعديد من الأسر في المهرة في ظل صعوبة توفير المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية مع إرتفاع أسعار المشتقات النفطية و شحة فرص العمل فقد يسلك البعض السبل الصحيحة والغير صحية لتأمين لقمة العيش أكان بالحلال أو غيره،

 

و طالب ناشطي و ناشطات حملة لا لارتفاع الأسعار السلطة المحلية القيام بدورها  بوضع حلول و معالجات تساهم في تخفيض اسعار المواد الغذائيه و العلاجية و المشتقات و تشديد الرقابة على التجار حتى لا يتأثر المواطنين من محدودي الدخل و الطبقة المتوسطة، وبضرورة تفعيل دور الرقابة على السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية وغيرها وتنفيذ الاشراف الميداني على أسعار السلع ،ووضع قائمة محددة بأسعار جميع المنتجات في السوق، مؤكدين الاستمرار و مواصلة الحملة و التوسع لتشمل كافة مديريات محافظة المهرة داعين جميع المواطنين الوقوف معهم حتى يتم تحقيق مطالبهم.

و كان قد رفع ناشطي و ناشطات حملة لا لارتفاع الاسعار قد رفعوا شعارات تعبر عن رفضهم  للا رتفاع المهول للاسعار.

<