باسندوه تطلع رئاسة البرلمان الاوروبي على الوضع الانساني في اليمن

عقدت الدكتورة وسام باسندوه رئيس الائتلاف اليمني للنساء المستقلات لقائين منفصلين مع رئيسة البرلمان الاوروبي السيدة روبيرتا ميتسولا التي استضافتهتا بمكتبها بمقر البرلمان، والنائب الأول لرئيس البرلمان الاوروبي اوثمار كاراس في مقر البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وفي اللقاء الذي جمعها برئيس البرلمان الاوروبي السيدة روبيرتا ميتولاب بحضور النائب فولفيو متشيللو عضو كتلةEPP يمين الوسط-الكتلة البرلمانية الاكبر- بالبرلمان الأوروبي، والدكتورة منال المسلمي، مستشار البرلمان الاوروبي لشؤون الشرق الأوسط، وفاليريو مساعد اول مجموعة EPP.

إلى ذلك عبرت رئيس الاتحاد الأوروبي عن تضامنها الكامل مع النساء والأطفال في اليمن.، وتقدمت رئيس البرلمان الأوروبي بالشكر الجزيل للدكتورة وسام باسندوه على الجهود التي تبذلها في الدفاع عن حقوق الانسان في اليمن وخاصة النساء والأطفال، واكدت على دعمها الدائم للنساء،

كما التقت الدكتورة وسام باسندوه بالنائب الأول لرئيس البرلمان الاوروبي اوثمار كاراس بحضور النائب البرلماني فولفيو متشيللو. 

وركزت الدكتورة وسام باسندوه في اللقاء على شرح أوضاع الحريات الدينية في اليمن والاوضاع المأسوية للأقليات وما يتعرضون له من عنف مثل اليهود والبهائيين، مذكرة بقضية الحاخام الذي مازال معتقلا لدى الحوثيين ويواجه حكما بالاعدام.

واشارت الدكتورة وسام لمناهج التعليم التي تعرضت للتجريف الطائفي حتى اصبحت عبارة عن غسيل لأدمغة الاطفال وتكفير الآخر .

من جهتها اكدت  الدكتورة منال المسلمي عن ضرورة وجود رقابة على موضوع تمويل المنظمات الدولية لمليشيا الحوثي الإرهابية حتى لاتستخدم في زياده العنف.

كما اشارت الى قيام مليشيات الحوثي بمنع عددا من أئمة المساجد السنية في رمضان المنصرم لمنعهم من اقامة صلاة التراويح التي هي من شعائر المذهب السني برمضان.

وتأتي هذه اللقاءات في ختام سلسلة اجتماعات ونقاشات مع مجموعة من البرلمانيين الأوربيين ضمن انعقاد اجتماعات البرلمان الاوروبي بمدينة ستراسبورزغ الفرنسية.

جدير بالذكر ان عددا من البرلمانيين الاوروبيين كانوا بدورهم وقعوا على بيان موجه إلى جوزيف بوريل الممثل السامي للاتحاد الأوربي للشؤون الخارجية، للمطالبة بالضغط على الحوثيين لوقف انتهاكاتهم ضد حقوق الإنسان في اليمن، وبفضل هذه المبادرات واللقاءات تم وضع الحوثي على القائمة السوداء كجماعة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي في مارس 2022

<