الائتلاف اليمني للنساء المستقلات والمنظمات المتحالفة معه يرحبون بقرار الاتحاد الاوروبي

رحب الائتلاف اليمني للنساء المستقلات والمنظمات الشريكة معه  بقرار الاتحاد الأوروبي  رقم 2022/420 والذي جاء تنفيذا للقرار  2014/932 / CFSP الذي قضى بإدراج جماعة الحوثي ضمن الجماعات الخاضعة للعقوبات لتهديدها السلام والأمن والاستقرار في اليمن.

وثمن الائتلاف اليمني للنساء المستقلات مع المنضمات المتحالفة معه في بيان مشترك قرار الاتحاد الأوروبي، الذي قال أنه يمثل ترجمة لمواقفه السابقة في إدانة جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية لارتكابهم هجمات إرهابية عابرة للحدود تستهدف المدنيين والبنية التحتية المدنية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة،وعرقلة إيصال المساعدات الإنسانية وتوزيعها.

وأكد الائتلاف أن هذا القرار يأتي اتساقاً مع الجهود الدولية ومع قرار مجلس الامن رقم 2624 الذي يحظر توريد الأسلحة إلى جماعة الحوثي لارتكابها جرائم إنسانية بحق اليمنيين ويصنفها كجماعة إرهابية. 

وعبر الائتلاف اليمني للنساء المستقلات مع المنظمات المتحالفة معه عن تطلعهم في إلى أن يسهم هذا القرار في الحد من الانتهاكات الحوثيه، وتقييد ممارساتها الإرهابية وعزلها، ووضع حد لمعانة المدنيين، وتيسير إيصال المساعدات الإنسانية.

كما أعرب البيان المشترك عن شكره  للاتحاد الأوروبي على هذا القرار الذي قال أنه يمثل خطوة ايجابية في سبيل الضغط على مليشيات الحوثي الإرهابية للتخلي عن خيار الحرب والعودة إلى مسار السلام.

وحث البيان المشترك المجتمع الدولي على المزيد من الضغط على مليشيات الحوثي وتشديد العقوبات عليها وملاحقة قياداتها ومحاكمتهم في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب.

جدير بالذكر أن الائتلاف اليمني للنساء المستقلات قاد حراكاً حقوقياً على الصعيد المحلي والدولي منذ أكثر من عام عبر لقاءات وندوات واجتماعات ببرلمانيين أوربيين وتنظيم أنشطة وفعاليات ولقاءات للتعريف بجرائم مليشيات الحوثي الارهابية وانتهاكاتها بحق المدنيين والمطالبة بتصنيفها كجماعة إرهابية ومحاكمة قياداتها كمجرمي حرب، والضغط تمهيداً لإدراجها في قوائم الإرهاب العالمي.

<