تحت شعار 30 عاما من الريادة في خدمة القرآن الكريم :مؤسسة أحمد عبد الله الشيباني الخيرية تقيم : الحفل الختامي لجائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن الكريم وعلومه

تقرير | خاص

    بحضور وكيل أول محافظة تعز الدكتور/ عبد القوي المخلافي ممثلا عن السلطة المحلية أقامت مؤسسة أحمد عبد الله الشيباني الخيرية ـ يوم السبت  الموافق 12 مارس 2022 ـ فعالية ( الحفل الختامي لجائزة الحاج / أحمد عبد الله الشيباني للقرآن الكريم وعلومه ) على قاعة منتزه التعاون بتعز ، كرّمت فيه المؤسسة الخيرية كافة الفائزين في فروع مسابقات القرآن الكريم المعتمدة من إدارة الجائزة القرآنية وتشمل : مسابقة صغار الحفاظ ، وكبار الحفاظ ، وفروع المصحف 10 أجزاء ، و20 جزءا ، والمصحف كاملا ، ومسابقة الروايات المنفردة ، بالإضافة إلى تكريم الفائزين في مسابقة "القراءات العشر الصغرى" التي تعتبر أول مسابقة من هذا النوع تم تدشينها هذا العام على مستوى الجمهورية اليمنية .

   بدأ الحفل بالسلام الجمهوري ، ثم افتتح بفقرة القرآن الكريم بطريقة ثلاثية إبداعية وبمختلف القراءات، حيث قرأ ثلاثة من الحفاظ آيات من الذكر الحكيم ، فكان أول القراء الطفلة "حنان عبد السلام فرحان" الفائزة بالمركز الأول في فرع صغار الحفاظ من جامعة الحكمة ، أما القارئة الثانية "مريم حسن قاسم" الحاصلة على المركز الأول في فرع كبار الحفاظ ، من مدارس التحفيظ التابعة لمؤسسة هائل سعيد أنعم، ثم القارئ الثالث الشيخ المجاز بالقراءات العشر الصغرى "أمجد محمد النهاري" والذي لا يتجاوز عمره عن 14 عاما ، وهو أحد المتسابقين في مسابقة القراءات العشر الصغرى ، ممثلا عن محافظة إب .

  كلمة السلطة المحلية ألقاها وكيل أول محافظة تعز الدكتور/ عبد القوي المخلافي رحب في مستهلها بجميع الحاضرين، مثمنا في سياق كلامه بالدور الكبير، والإسهام الفاعل لرجل الأعمال لحاج / أحمد عبدالله الشيباني، المتمثل في دعم مثل هذه المشاريع الخيرية القرآنية كنموذج "مدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القرآن الكريم" بالإضافة إلى تشجيعه لحفظة كتاب الله تعالى من كافة المدارس على مستوى الوطن، وفي الوقت نفسه فقد دعا الوكيل المخلافي جميع أهل الخير ورجال المال والأعمال ـ ممن هم في محافظة تعز بشكل خاص، أو ممن هم في عموم محافظات يمننا الحبيب بشكل عام ـ دعاهم لدعم حفاظ  كتاب الله، من أجل تخريج جيل متربي على منهج القرآن الكريم ينفع دينه، ويخدم وطنه وأمته، والإنسانية جمعاء.

   كما أكد المخلافي اهتمام قيادة السلطة المحلية بالجانب التعليمي بالمحافظة، وتشجيع ورعاية حفاظ كتاب الله تعالى، معبرا عن سعادته بالمشاركة بمثل هذه الاحتفالات التي يتكرم فيها كوكبة من المتسابقين في حفظ كتاب الله وتلاوته  وقراءته وفق أعلى المستويات العلمية، وبمختلف القراءات والروايات ، وإن أكبر دليل على ذلك اعتماد جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني هذا العام " لمسابقة القراءات العشر الصغرى" لأول مرة على مستوى اليمن. 

وفي ختام كلمته هنأ وكيل أول محافظة تعز كافة الحفاظ  المتسابقين الفائزين ، مشيدا بمدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القرآن الكريم، المدارس المنظّمة للجائزة ، معبرا عن شكره الجزيل لجميع المدرسين والمشائخ الأجلاء من أعضاء لجنة التحكيم ، كما قدم شكره لكل من ساهم وجهز، وساعد في إنجاح هذه الاحتفالية القرآنية المباركة، وإخراجها بهذا الإعداد والترتيب المتميز.

   وعن مكتب الأوقاف والإرشاد ألقى القاضي خالد عبد النور البركاني كلمة أشاد من خلالها براعي الجائزة القرآنية الحاج / أحمد عبد الله الشيباني، فقال : جزى الله الحاج / أحمد عبد الله الشيباني خير الجزاء، على دعمه وإشرافه على مثل هذه الأعمال الخيرية الجليلة، فكان النموذج الإيجابي لرجل الأعمال المحب للخير، كما كان سلفه رجل الخير والإحسان الحاج / هائل سعيد أنعم رحمة الله عليه ، وجزاهما الله عن القرآن وأهل القرآن خير الجزاء.

    كما أضاف البركاني في كلمته قائلا : لعلها من نعم الله عليَّ أنا بالذات؛ أن وفقني للمشاركة بفعاليات جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني من الدورة الأولى لها ، كما وفقني للاستمرار بالمشاركة في كل دورة سنوية تقيمها، لكي أكون شاهدا على هذه الجائزة وهي تتطور وتتألق عاما بعد عام، وها أنا اليوم وإياكم نشارك في الدورة الخامسة للجائزة، وهي بهذا المستوى الرائع الذي نشاهده، ونعيش أجمل لحظاته؛ من خلال هذا الحفل الختامي المتميز.

كلمة مجموعة أحمد عبد الله الشيباني ، ومؤسسة أحمد عبد الله الشيباني الخيرية ـ الجهة الراعية والممولة للجائزة ـ ألقاها الأستاذ/ هشام غيلان الشيباني ، نيابة عن الرئيس التنفيذي للمجموعة الأستاذ/ أبوبكر أحمد عبد الله الشيباني ، والذي رحّب في مستهل كلمته بجميع الضيوف الذين لبوا دعوة الحضور وشاركوا وتفاعلوا مع هذا الحدث القرآني المتمثل بجائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للعام 2022م الموافق 1443هـ .. مقدما شكره وامتنانه لكل من حضر منهم فردا فردا، كل باسمه وصفته، ناقلا لهم تحيات والده المؤسس راعي هذه الجائزة القرآنية الحاج/ أحمد عبد الله الشيباني، صاحب الفضل في تأسيس هذا الصرح القرآني المتمثل بمدارس الهدى الخيرية النموذجية  لتعليم القرآن الكريم ، ولم يكتفِ بالتأسيس وتقديم الدعم المادي فحسب، وإنما استمر في رعايتها والإشراف عليها شخصيا بنفسه منذ الوهلة الأولى لتأسيسها، أي قبل 30 عاما وحتى اليوم.

   وأضاف هشام الشيباني في كلمته التي ألقاها بالإنابة قائلا : إن حرص مؤسسة أحمد عبد الله الشيباني الخيرية  ومدارس الهدى الخيرية النموذجية لتعليم القرآن الكريم على تدشين جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن الكريم وعلومه بصورة سنوية؛ إنما هو من باب تشجيع حفظة كتاب الله؛ على الارتقاء بمستويات الحفظ والفهم، والانطلاق نحو البحث الواسع في عمق القرآن الكريم وعلومه المختلفة، لكي يتألقوا ويبدعوا في ترسيخ علوم قرآنية بالغة الأهمية لا يعرف عنها الكثير؛ على مستوى العالم العربي والإسلامي.  تخلل الحفل العديد من الكلمات المعبرة ، والأناشيد الترحيبية  والفنية التي قدمتها فرقة أناشيد مدارس الهدى بالاشتراك مع منشدين من بعض المؤسسات القرآنية المشاركة،  وشدَوا بأروع أداء، وأجمل كلمات معبرة عن حفظ وفهم وتدبر القرآن الكريم ومقاصده السامية، كما قدمت ثلاث فقرات "عرض مونتاج" تم إخراجها بطريقة احترافية عالية وهادفة، أحدها كان شرحا تفصيليا تسلسليا عن طبيعة الجائزة وتاريخ مدارس الهدى وبصمات المؤسس منذ بداية المدارس، وعرض آخر عن تنوع السياق في آيات الرياح التي ذُكرت في كتاب الله تعالى بطرق جمالية، وذات دلالات مختلفة، بالإضافة إلى مونتاج عن قسم أطفال النورانية في مدارس الهدى، وغيرها من الفقرات التي نالت ـ في مجملها ـ استحسان الحاضرين. 

   في نهاية الحفل تم تكريم المتسابقين الحائزين على المراكز الثلاثة الأولى في مسابقات فروع المصحف وصغار الحفاظ، وكبار الحفاظ، والروايات المنفردة، كما تم تكريم عدد من المشائخ والعلماء والأساتذة والمشرفين في المؤسسات والجمعيات والمراكز القرآنية المشاركة في مسابقات الجائزة ، وكان أبرز وأروع تكريم هو تكريم ( الثلاثة الفائزين ) الذين مثلوا محافظاتهم في مسابقة "القراءات العشر الصغرى" بجوائز مالية قدرها : اثنين مليون ريال للفائز الأول "أحمد علي الحدأ" من محافظة تعز، ومليون وخمسمائة ألف ريال للفائز الثاني "حنان عبد الواحد المنصوري" من محافظة تعز، ومليون ريال للفائز الثالث "عبد الصمد عبد السلام سليمان" ممثلا عن محافظة حضرموت .

   حضر الفعالية من الشخصيات الرسمية كذلك كل من : مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد القاضي/ خالد البركاني، ومدير عام مكتب الصناعة والتجارة الأستاذ/ عدنان الحكيمي، ومدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل الأستاذ / عبده علي، ورئيس نقابة المعلمين اليمنيين مستشار وزير التربية والتعليم الأستاذ/ عبد العزيز سلطان .. كما حضر عدد من مشائخ العلم الأجلاء فضيلة الشيخ / أحمد مقبل بن نصر، وفضيلة الشيخ / فاضل محمد عبد الله ، وفضيلة الشيخ / علي القاضي، وفضيلة الشيخ / عبد الحفيظ الشيباني، بالإضافة إلى مشائخ العلم الفضلاء من محافظات تعز وعدن والضالع وإب ، بالإضافة إلى حضور عدد من مدراء وممثلي المؤسسات والجمعيات والمراكز والمدارس القرآنية المشاركة في المسابقات ، وجمع من أولياء الأمور، وشخصيات تربوية واجتماعية وإعلامية .

الجدير بالذكر أن مسابقات جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني للقرآن الكريم وعلومه انطلقت في دورتها الخامسة لهذا العام في يوم السبت 4 رجب 1443 هـ الموافق 5  فبراير  2022 م شارك فيها عدد 32  مؤسسة وجمعية ومدرسة قرآنية، مثّـل هذه الجهات عدد 200 متسابق ومتسابقة ، رافق فعاليات الجائزة "برنامج مجالس العلم" وهو عبارة عن برنامج متخصص في مجالات علوم القرآن المختلفة ، يقدمه مجموعة من المتخصصين والأكاديميين ، يستهدف المعلمين والموجهين ومشرفي المراكز والحلقات القرآنية ، يُمنح المشارك بعدها مجموعة من الإجازات العلمية فيما تلقاه من العلوم القرآنية والإدارية ، وكان الجديد في مسابقات هذا العام هو تدشين "مسابقة القراءات العشر الصغرى" التي تعتبر الأولى على مستوى اليمن من هذا النوع من المسابقة ، وبهذا تكون هذه المسابقة المضافة قد انتقلت وارتقت بمستوى جائزة الحاج أحمد عبد الله الشيباني من نطاق المحافظة تعز ، إلى عموم محافظات الجمهورية اليمنية.

<